562 موقعًا سياحيًّا سعوديًّا تستعد لاستقبال سياح العالم

كشف مستشار الاستثمار بوزارة السياحة السعودية عبدالمجيد الناصر، عن خارطة طريق عام2030م السياحية، التي تقوم على مرحلتين رئيسيتين؛ الأولى حتى 2022م قبل إطلاق المشاريع العملاقة، وتأتي تحت عنوان اكتشف السعودية، أما المرحلة الثانية فتبدأ من 2022م وحتى 2030م، وتحمل عنوان عش التجربة السعودية.

562 موقعًا سياحيًّا سعوديًّا تستعد لاستقبال سياح العالم
كشف مستشار الاستثمار بوزارة السياحة السعودية عبدالمجيد الناصر، عن خارطة طريق عام2030م السياحية، التي تقوم على مرحلتين رئيسيتين؛ الأولى حتى 2022م قبل إطلاق المشاريع العملاقة، وتأتي تحت عنوان اكتشف السعودية، أما المرحلة الثانية فتبدأ من 2022م وحتى 2030م، وتحمل عنوان عش التجربة السعودية. وبيّن "الناصر" أن المواقع السياحية تتضمن 24 موقعًا بارزًا و38 موقعًا بإمكانات كبيرة و500 موقع مكمل، وهي مواقع إضافية ذات أهمية سياحية، وتكمل التجربة السياحية بعد زيارة المواقع البارزة والمواقع ذات الإمكانات الكبيرة. وأوضح "الناصر" أن هناك تنظيمًا جديدًا لتراخيص الفنادق سيطرح على العموم خلال أيام. وأضاف "الناصر" خلال لقاء افتراضي عقدته غرفة الشرقية، أن صندوق التنمية السياحي بصدد إطلاق برنامج جديد لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة؛ على أن يكون متوفرًا للاستفادة بمنتجاته التمويلية بالربع الأول لعام 2021م؛ مشيرًا إلى أن للصندوق مجلس إدارة خاصًّا، وهو المنوط باعتماد عمليات التمويل التي قد تتخطى نسبة الـ50%. وينوه "الناصر" بأن الوزارة تستهدف بحلول 2030م، المساهمةَ بنسبة 10% في الناتج المحلي الإجمالي والوصول بعدد الزيارات السياحية إلى نحو 100 مليون زائر، وتوفير قرابة 1.6 مليون فرصة وظيفية، ودعم القطاع الخاص المحلي، واستقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر. وأكد أن الاستراتيجية الوطنية للسياحة من شأنها الرقي بصناعة السياحة بمختلف مفرداتها وتطويرها كرافد أساسي للاقتصاد الوطني ومصدر مستقبلي يعزز الإيرادات. وأشار مستشار الاستثمار بوزارة السياحة، إلى أن السياحة الزراعية تُعد من أهم المفردات السياحية، وأنها تخضع الآن لدراسة من كافة أذرع الوزارة، وسوف يكون لمحافظة القطيف دور فاعل وأساسي في منظومة السياحة الزراعية بالمملكة.