4 من منسوبي كاوست يحصدون جوائز جائزة المراعي

حققت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية "كاوست" إنجازا علميا جديدا، بعد إعلان المجلس الأعلى لجائزة المراعي للإبداع العلمي، فوز أربعة من باحثيها بجوائز في جائزة المراعي للإبداع العلمي في دورتها التاسعة عشرة جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي التاسع عشر للمجلس الذي عقد في مقر مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالرياض ، برئاسة رئيس المدينـة رئيس المجلس الأعلى للجائزة الدكتور أنس بن فارس الفارس، وحضور صاحب السمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة شركة المراعي نائب رئيس المجلس الأعلى للجائزة، ومعالي الدكتور خالد بن محمد السليمان، ومعالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي ووكيل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للدراسات والأبحاث التطبيقية الدكتور سهل عبدالجواد ، ونائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالعزيز المالك، وأمين الجائزة المهندس بدر آل فرحان.. حيث جاءت جائزة العالم المتميز مناصفة بين كل من الدكتور محمدالداوودي، والدكتور عثمان محمد بكر، من جامعة كاوست ويهتم البروفيسور عثمان بكر في ابحاثه بالجوانب الكيميائية والفيزيائية لمواد النانو. ويقوم فريقه بدراسة توليف وتركيب مواد نانو هجين عضوية وغير عضوية ذات خواص بصرية وإلكترونية ومغناطيسية مبتكرة. والغرض من هذه الدراسات تصنيع مواد متقدمة بوعد أن تكون مكونات لبناء الخلايا الشمسية والبطاريات وأجهزة نقل الإشارات والأجهزة البصرية الإلكترونية وقد عبر الدكتور الداوودي عن تقديره لهذه الجائزة بقوله "انه لشرف كبير الحصول على جائزة المراعي فرع العالم المتميز لهذه السنة. وهذه الجائزة هي تكريم لمساهماتي العلمية في البحت العلمي طوال العقدين الأخرين. ولا شك ان هذه الجائزة تمثل حافزا عظيما لنا لبذل المزيد من المجهودات لمواجهة التحديات المزمنة وذلك بتفعيل مواد مسامية جديدة مبتكرة ومصنعة في كاوست. هذه المواد لها فعالية فريدة للحد من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون بصفة مستدامة والتطبيق الفعلي لمراحل الاقتصاد الدائري للكربون و المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 كما جاءت جائزة العمل الإبداعي لطلاب مرحلة الدكتوراه مناصفة بين كل من إيمان بودليوه من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية،ومحمد يونس ديتا من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، بينما فاز بجائزة العمل الإبداعي لطلاب مرحلة الماجستير عبدالله يوسف السلوم من جامعة كاوست. وقالت طالبة الدكتوراه ايمان بودليوة عن فوزها بالجائزة: "شرف كبير لي أن أنال هذه الجائزة المرموقة. أدين بالشكر الجزيل بعد الله لمشرفي الأكاديمي و لكاوست، لما وفراه لي خلال مسيرتي البحثية من دعم وتوجيه وتدريب لا محدودين." بينما تحدث طالب الماجستير عبدالله يوسف السلوم بمناسبه فوزه بالجائزة قائلا: "يأتي هذا الإنجاز بعد دعم الأهل و القيادة الحكيمة للبحث العلمي بهدف تنمية مستقبل المملكة واقتصادها." . وهنأ المجلس الأعلى للجائزة في ختام اجتماعه السنوي جميع الفائزين والفائزات بالجائزة في دورتها التاسعة عشرة، متمنياً أن تكون حافزًا ودافعًا لهم نحو المزيد من الجهد والإبداع في حياتهم العلمية والعملية.

4 من منسوبي كاوست يحصدون جوائز جائزة المراعي
حققت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية "كاوست" إنجازا علميا جديدا، بعد إعلان المجلس الأعلى لجائزة المراعي للإبداع العلمي، فوز أربعة من باحثيها بجوائز في جائزة المراعي للإبداع العلمي في دورتها التاسعة عشرة جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي التاسع عشر للمجلس الذي عقد في مقر مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالرياض ، برئاسة رئيس المدينـة رئيس المجلس الأعلى للجائزة الدكتور أنس بن فارس الفارس، وحضور صاحب السمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة شركة المراعي نائب رئيس المجلس الأعلى للجائزة، ومعالي الدكتور خالد بن محمد السليمان، ومعالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي ووكيل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للدراسات والأبحاث التطبيقية الدكتور سهل عبدالجواد ، ونائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالعزيز المالك، وأمين الجائزة المهندس بدر آل فرحان.. حيث جاءت جائزة العالم المتميز مناصفة بين كل من الدكتور محمدالداوودي، والدكتور عثمان محمد بكر، من جامعة كاوست ويهتم البروفيسور عثمان بكر في ابحاثه بالجوانب الكيميائية والفيزيائية لمواد النانو. ويقوم فريقه بدراسة توليف وتركيب مواد نانو هجين عضوية وغير عضوية ذات خواص بصرية وإلكترونية ومغناطيسية مبتكرة. والغرض من هذه الدراسات تصنيع مواد متقدمة بوعد أن تكون مكونات لبناء الخلايا الشمسية والبطاريات وأجهزة نقل الإشارات والأجهزة البصرية الإلكترونية وقد عبر الدكتور الداوودي عن تقديره لهذه الجائزة بقوله "انه لشرف كبير الحصول على جائزة المراعي فرع العالم المتميز لهذه السنة. وهذه الجائزة هي تكريم لمساهماتي العلمية في البحت العلمي طوال العقدين الأخرين. ولا شك ان هذه الجائزة تمثل حافزا عظيما لنا لبذل المزيد من المجهودات لمواجهة التحديات المزمنة وذلك بتفعيل مواد مسامية جديدة مبتكرة ومصنعة في كاوست. هذه المواد لها فعالية فريدة للحد من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون بصفة مستدامة والتطبيق الفعلي لمراحل الاقتصاد الدائري للكربون و المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 كما جاءت جائزة العمل الإبداعي لطلاب مرحلة الدكتوراه مناصفة بين كل من إيمان بودليوه من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية،ومحمد يونس ديتا من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، بينما فاز بجائزة العمل الإبداعي لطلاب مرحلة الماجستير عبدالله يوسف السلوم من جامعة كاوست. وقالت طالبة الدكتوراه ايمان بودليوة عن فوزها بالجائزة: "شرف كبير لي أن أنال هذه الجائزة المرموقة. أدين بالشكر الجزيل بعد الله لمشرفي الأكاديمي و لكاوست، لما وفراه لي خلال مسيرتي البحثية من دعم وتوجيه وتدريب لا محدودين." بينما تحدث طالب الماجستير عبدالله يوسف السلوم بمناسبه فوزه بالجائزة قائلا: "يأتي هذا الإنجاز بعد دعم الأهل و القيادة الحكيمة للبحث العلمي بهدف تنمية مستقبل المملكة واقتصادها." . وهنأ المجلس الأعلى للجائزة في ختام اجتماعه السنوي جميع الفائزين والفائزات بالجائزة في دورتها التاسعة عشرة، متمنياً أن تكون حافزًا ودافعًا لهم نحو المزيد من الجهد والإبداع في حياتهم العلمية والعملية.