3 أسباب وراء ارتفاع أسعار الذهب إلى 1703.95 دولار للأوقية

صعود البلاتين والبلاديوم.. وتراجع الفضة ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الخميس، في التعاملات الفورية إلى 1703.95 دولار للأوقية (الأونصة) وصعدت في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة إلى 1705.70 دولار. وتراجعت أسعار البلاديوم إلى 1923.06 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين إلى 832.90 دولار. وسجلت الفضة تراجعًا إلى 17.57 دولار، بحسب وكالة رويترز. وبالرغم من تحسن شهية المخاطرة، استقرت أسعار الذهب فوق المستوى الرئيسي البالغ 1700 دولار للأوقية بسبب التوتر بين بكين وواشنطن، والاحتجاجات الأمريكية وضعف الدولار. وجاء صعود أسعار الذهب بعد ارتفاع الأسهم المدفوع بمؤشرات على التعافي الاقتصادي. وقال محلل العملة لدى ديلي إف إكس، إليا سبيفاك: «في السوق تحرك تصحيحي بعد تراجع حاد الأربعاء». وقال سبيفاك: «هناك تعافٍ في الإقبال على المخاطرة.. تفاؤل بشأن انتهاء إجراءات العزل العام وبأن الاقتصاد ربما يكون متجهًا صوب بعض الاستقرار». وأدى التفاؤل الاقتصادي الناجم عن تخفيف قيود فرضت لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد إلى تراجع الطلب على الذهب الذي يعتبر ملاذًا آمنًا. وارتفعت الأسهم الآسيوية إلى أعلى مستوى لها في شهرين، اليوم الخميس، مع تحسن معنويات المستثمرين بفضل توقعات خطط التحفيز الحكومية؛ ما حد من جاذبية الذهب.

3 أسباب وراء ارتفاع أسعار الذهب إلى 1703.95 دولار للأوقية
صعود البلاتين والبلاديوم.. وتراجع الفضة ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الخميس، في التعاملات الفورية إلى 1703.95 دولار للأوقية (الأونصة) وصعدت في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة إلى 1705.70 دولار. وتراجعت أسعار البلاديوم إلى 1923.06 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين إلى 832.90 دولار. وسجلت الفضة تراجعًا إلى 17.57 دولار، بحسب وكالة رويترز. وبالرغم من تحسن شهية المخاطرة، استقرت أسعار الذهب فوق المستوى الرئيسي البالغ 1700 دولار للأوقية بسبب التوتر بين بكين وواشنطن، والاحتجاجات الأمريكية وضعف الدولار. وجاء صعود أسعار الذهب بعد ارتفاع الأسهم المدفوع بمؤشرات على التعافي الاقتصادي. وقال محلل العملة لدى ديلي إف إكس، إليا سبيفاك: «في السوق تحرك تصحيحي بعد تراجع حاد الأربعاء». وقال سبيفاك: «هناك تعافٍ في الإقبال على المخاطرة.. تفاؤل بشأن انتهاء إجراءات العزل العام وبأن الاقتصاد ربما يكون متجهًا صوب بعض الاستقرار». وأدى التفاؤل الاقتصادي الناجم عن تخفيف قيود فرضت لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد إلى تراجع الطلب على الذهب الذي يعتبر ملاذًا آمنًا. وارتفعت الأسهم الآسيوية إلى أعلى مستوى لها في شهرين، اليوم الخميس، مع تحسن معنويات المستثمرين بفضل توقعات خطط التحفيز الحكومية؛ ما حد من جاذبية الذهب.