وزير: ألمانيا قد تبدأ برنامج التطعيم ضد كورونا الشهر المقبل

نُقل عن وزير الصحة الألماني ينس سبان، قوله إن ألمانيا قد تبدأ في إعطاء لقاحات كوفيد-19 الشهر المقبل.وقال سبان في مقابلة صحافية: "هناك ما يدعو للتفاؤل بأنه ستكون هناك موافقة على لقاح في أوروبا هذا

وزير: ألمانيا قد تبدأ برنامج التطعيم ضد كورونا الشهر المقبل
نُقل عن وزير الصحة الألماني ينس سبان، قوله إن ألمانيا قد تبدأ في إعطاء لقاحات كوفيد-19 الشهر المقبل. وقال سبان في مقابلة صحافية: "هناك ما يدعو للتفاؤل بأنه ستكون هناك موافقة على لقاح في أوروبا هذا العام، وبعد ذلك يمكننا أن نبدأ على الفور". وأضاف سبان أنه طلب من الولايات الاتحادية الألمانية أن تكون مراكز التطعيم جاهزة بحلول منتصف ديسمبر، وأن هذا يسير على ما يرام. وقال إن ألمانيا حصلت على أكثر من 300 مليون جرعة لقاح من خلال المفوضية الأوروبية والعقود والخيارات الثنائية. وقال وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير، في وقت سابق، إن على بلاده أن تتحمل 5 شهور من الإجراءات الصارمة للحد من كورونا. ورجّحت ألمانيا إبقاء التدابير التي تفرضها لمكافحة فيروس كورونا لأربعة أو خمسة أشهر إضافية. وفرضت ألمانيا، أكبر قوة اقتصادية في أوروبا، إغلاقا عاما جزئيا في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر شمل الحانات والمطاعم والمنشآت الترفيهية، واستثنى المدارس والمحال. وصرّح وزير الاقتصاد بيتر ألتماير لصحيفة "بيلد أم تسونتاغ" الإخبارية "سيتعيّن علينا أن نتعايش مع الكثير من الاحتياطات والقيود للأشهر الأربعة أو الخمسة المقبلة على الأقل". وجاءت تصريحات الوزير قبيل اجتماع حكومي يعقد الاثنين لاتّخاذ قرار بشأن تمديد القيود الجديدة المفروضة أساسا حتى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر. وارتفع عدد المصابين بكوفيد-19 الذين يتلقّون العلاج في وحدات العناية المشددة من 360 في أوائل تشرين الأول/أكتوبر إلى أكثر من 3300 حاليا، فيما تواجه البلاد، على غرار بقية الدول الأوروبية، صعوبات في احتواء موجة التفشي الثانية لكوفيد-19. وشهدت مدن ألمانية عدة احتجاجات على القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا، بينها فرانكفورت حيث استخدمت الشرطة خراطيم المياه.