هل يستمر التعلم عبر الإنترنت حتى بعد انتهاء كورونا؟

قال الرئيس التنفيذي لـ"نون أكاديمي" محمد الضلعان، في مقابلة مع "العربية"، إن فيروس كورونا قد شكل علامة فارقة في تطوير التعلم عن بٌعد، بدليل أن وجود العديد من منصات التعلم عبر الإنترنت يدل على زخم

هل يستمر التعلم عبر الإنترنت حتى بعد انتهاء كورونا؟
قال الرئيس التنفيذي لـ"نون أكاديمي" محمد الضلعان، في مقابلة مع "العربية"، إن فيروس كورونا قد شكل علامة فارقة في تطوير التعلم عن بٌعد، بدليل أن وجود العديد من منصات التعلم عبر الإنترنت يدل على زخم الطلب.ولفت إلى أن أكثر من مليار طلب قد تلقى التعلم عبر الإنترنت.ونوه بأن دخول قطاع التقنية لم يكن يشكل سوى 1% في قطاع التعليم، ثم زاد خلال السنوات العشر الماضية إلى 3%، متوقعا أن تصل نسبة الإنفاق على قطاع التقنية إلى 10% خلال الـ5 سنوات المقبلة.إلى ذلك، أشار إلى أن الأزمة شكلت فرصة أمام "نون أكاديمي" للتوسع ليس فقط في السعودية ومصر، بل أيضا في العراق وُعمان والأردن والكويت.وذكر أن أكثر من 6 ملايين طالب استفاد من خدمات "نون أكاديمي"، مقارنة بـ3 ملايين طالب قبل أزمة كورونا.ومنذ انتشار COVID-19 ، أصبح التعلم عبر الإنترنت عصب استمرار التعليم، لطلاب المدارس والجامعات حول العالم.ووصلت الاستثمارات في التكنولوجيا المرتبطة بالتعليم إلى نحو 19 مليار دولارعام 2019.وقبل أزمة كورونا، كان من المتوقع أن تصل قيمة قطاع التعلم عبر الإنترنت إلى 350 مليار دولار بحلول عام 2025، واليوم يتوقع الخبراء أن يتضاعف هذا الرقم بفعل إجراءات العزل التي أبقت أكثر من 1.2 مليار طفل في المنزل.