"هدف" يودع 102 مليون ريال للمنشآت المستفيدة من الدعم خلال سبتمبر

أودع صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي "هدف" 102 مليون ريال في الحسابات البنكية للمنشآت المستفيدة من برنامج دعم التوظيف عن شهر سبتمبر الماضي، كما يجري العمل على إيداع الدعم للمنشآت المستفيدة من

"هدف" يودع 102 مليون ريال للمنشآت المستفيدة من الدعم خلال سبتمبر
أودع صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي "هدف" 102 مليون ريال في الحسابات البنكية للمنشآت المستفيدة من برنامج دعم التوظيف عن شهر سبتمبر الماضي، كما يجري العمل على إيداع الدعم للمنشآت المستفيدة من الأثر الرجعي لشهر أكتوبر 2019. وكان الصندوق قد أطلق حملة توظيف تتضمن 4 تحسينات جديدة على البرنامج، بهدف زيادة أعداد مستفيدي البرنامج من أبناء وبنات الوطن، ورفع نسبة مشاركتهم في سوق العمل، وكذلك تمكين منشآت القطاع الخاص وضمان استقرارها وتنمية أدائها، وتخفيف الآثار والتداعيات الاقتصادية المؤثرة عليهم. وتشمل التحسينات، خفض الحد الأدنى لأجر الموظف المستحق للدعم من 4 آلاف ريال إلى 3200 ريال، واحتساب دعم إضافي بنسبة 10% للأنشطة المتأثرة، وكذلك احتساب دعم إضافي بنسبة 10% لعدة مهن مستهدفة أخرى ، بالإضافة إلى شمول الموظفين الذين وظفوا من 1 يوليو 2019 في البرنامج ، على أن يبدأ صرف الدعم لهم من تاريخ تسجيلهم في البرنامج. ويدعم برنامج "دعم التوظيف" أجور السعوديين والسعوديات في جميع الوظائف والمهن بكافة منشآت القطاع الخاص ، بنسبة تبدأ من %30 وحتى 50% من الأجر الشهري للموظف لمدة سنتين، على ألا يتجاوز راتب الموظف المدعوم 15 ألف ريال. كما تحصل المنشآت على دعم إضافي بنسبة 10% عند توظيف الإناث، والأشخاص ذوي الإعاقة، وعند التوظيف في كافة المدن عدا الرياض وجدة والدمام والخبر، وفي المنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة، على ألا يتجاوز الحد الأقصى للدعم %50 من الأجر الشهري للموظف، أو 3000 ريال، أيهما أقل.