نزاع "تيغراي" يتمدد خارج إثيوبيا.. ورئيس الإقليم يعترف بقصف العاصمة الإريترية

أقر رئيس إقليم تيغراي الإثيوبي ديبرتسيون جيبريمايكل، اليوم (الأحد)، بأن قوات معارضة من تيغراي أطلقت صواريخ على مطار في العاصمة الإريترية أسمرة مساء أمس، مؤكدًا تقارير سابقة عن تصعيد كبير في الصراع المستمر منذ 12 يوماً في إثيوبيا.

نزاع "تيغراي" يتمدد خارج إثيوبيا.. ورئيس الإقليم يعترف بقصف العاصمة الإريترية
أقر رئيس إقليم تيغراي الإثيوبي ديبرتسيون جيبريمايكل، اليوم (الأحد)، بأن قوات معارضة من تيغراي أطلقت صواريخ على مطار في العاصمة الإريترية أسمرة مساء أمس، مؤكدًا تقارير سابقة عن تصعيد كبير في الصراع المستمر منذ 12 يوماً في إثيوبيا. وأضاف "جيبريمايكل" أن القتال لا يزال مستمرًا على عدة جبهات في إثيوبيا، بحسب رسالة نصية أرسلها لـ"رويترز". وأشار إلى أن "قواته تقاتل"16 فرقة من الجيش الإريتري على عدة جبهات خلال الأيام القليلة الماضية". ولم يذكر تقديرًا لعدد القوات التي يعتقد أن إريتريا نشرتها. من ناحيتهم، ذكر خمسة دبلوماسيين إقليميين أن ثلاثة صواريخ على الأقل أطلقت على العاصمة الإريترية من إثيوبيا ليل السبت. بدورهم، بين ثلاثة من الدبلوماسيين أن صاروخين على الأقل أصابا مطار أسمرة. وشن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد هجومًا عسكريًا على منطقة تيغراي الشمالية المضطربة يوم 4 نوفمبر (تشرين الثاني) بعد اتهام قوات تيغرايان بمهاجمة القوات الفيدرالية المتمركزة في المنطقة الشمالية المتاخمة لإريتريا والسودان.