نبأ مفرح عن لقاح فايزر.. "من يأخذ التطعيم لا ينقل العدوى"

تتوالى الأخبار السارة عن مدى فعالية لقاح فايزر - بيونتيك يوما بعد يوم، فبعد أن أثبت فاعليته في الحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد، حيث وفر حماية ومناعة للغالبية العظمى ممن تلقوا اللقاح في

نبأ مفرح عن لقاح فايزر.. "من يأخذ التطعيم لا ينقل العدوى"

تتوالى الأخبار السارة عن مدى فعالية لقاح فايزر - بيونتيك يوما بعد يوم، فبعد أن أثبت فاعليته في الحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد، حيث وفر حماية ومناعة للغالبية العظمى ممن تلقوا اللقاح في إسرائيل، ووفقا لما نشرته "بلومبيرغ، كما أكدت دراسة بريطانية أن اللقاح يقلل خطر العدوى بعد الجرعة الأولى.

خرج أوغور شاهين، رئيس شركة بيونتيك الألمانية التي طورت لقاح "فايزر" بنبأ مفرح يؤكد أن من يتلقى اللقاح لن يصبح شخصا معديا أو ناقلا للفيروس.

احتواء الوباء

وأوضح في مقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية، أنه "بعد التطعيم باللقاح يصبح احتمال نقل الشخص للفيروس حتى وإن أصيب به منخفضا بنسبة 92%. وبهذه المعلومة نعلم الآن أنه يمكننا احتواء الوباء بشكل فعال إذا تم تطعيم عدد كاف من الناس".

كما تابع "الضوء في نهاية النفق بات أكثر سطوعا.. بمجرد تلقيح عدد كاف من الناس، سنكون سيطرنا على الوباء".

وأضاف: "نتائج الدراسات التي أجريت على لقاح بيونتيك أفضل بكثير مما كنت أتوقع، والإحصاءات رائعة، وتثبت أننا نسير في الطريق الصحيح".

تخفيف الأعباء

وكانت شركتا فايزر الأميركية وبيونتيك الألمانية، قد أعلنتا في فبراير الماضي، عن تقديم بيانات جديدة إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) تدل على استقرار لقاح كوفيد-19 عند تخزينه ما بين 25 درجة تحت الصفر و15 تحت الصفر المئوي، وقالتا إن البيانات قد تسمح بالتخزين في درجات الحرارة المعتادة بأجهزة التبريد والتجميد في الصيدليات.

وفي حالة إقرار البيانات الجديدة، فسيؤدي تخفيف الاشتراطات إلى خفض أعباء النقل والتخزين بشكل كبير، إذ يتعين حالياً تخزين اللقاح عند 70 درجة مئوية تحت الصفر، وهو ما يمثل تحدياً بشكل خاص في البلدان ذات الدخل المنخفض التي لا تملك البنية التحتية اللازمة للتخزين في درجات حرارة فائقة البرودة.

يذكر أن لقاح فايزر وبيونتيك حصل، إلى جانب لقاح شركة مودرنا، على إجازة الاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة، ويجري توزيعه على نطاق واسع في إطار جهود التطعيم الشاملة في البلاد.