ناخبو مولدوفا يصوتون في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية

يتوجه الناخبون في مولدوفا، اليوم الأحد، للإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية لاختيار رئيس البلاد المقبل. وكانت الجولة الأولى قبل أسبوعين أسفرت عن تفوق مفاجئ للمعارضة المولدوفية مايا ساندو المتحدية للرئيس الحالي إيجور دودون والموالية للغرب. وأظهرت استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات تفوق الرئيس الموالي لروسيا. يذكر أنَّ دودون وساندو خاضا الانتخابات السابقة قبل أربعة أعوام أيضًا ضد بعضهما البعض، وفي ذلك الوقت تمّ حسم الصراع الانتخابي أيضا في جولة إعادة. وتمّ توجيه الدعوة لحوالي 3.2 مليون ناخب للإدلاء بأصواتهم رغم ارتفاع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد. وقالت السلطات، إنَّ هناك أكثر من 1300 إصابة جديدة بالعدوى خلال يوم السبت وحده. وتنقسم الجمهورية السوفيتية السابقة على نفسها بين مؤيدي التقارب مع الاتحاد الأوروبي والراغبين في الحفاظ على علاقات وثيقة مع روسيا. وحصلت ساندو على 36.1% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت الأول من الشهر الجاري، بينما حصل دودون على 32.6%، بحسب الهيئة الوطنية للانتخابات. تعتبر مولدوفا أفقر دولة في أوروبا وتقع بين أوكرانيا ورومانيا.

ناخبو مولدوفا يصوتون في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية
يتوجه الناخبون في مولدوفا، اليوم الأحد، للإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية لاختيار رئيس البلاد المقبل. وكانت الجولة الأولى قبل أسبوعين أسفرت عن تفوق مفاجئ للمعارضة المولدوفية مايا ساندو المتحدية للرئيس الحالي إيجور دودون والموالية للغرب. وأظهرت استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات تفوق الرئيس الموالي لروسيا. يذكر أنَّ دودون وساندو خاضا الانتخابات السابقة قبل أربعة أعوام أيضًا ضد بعضهما البعض، وفي ذلك الوقت تمّ حسم الصراع الانتخابي أيضا في جولة إعادة. وتمّ توجيه الدعوة لحوالي 3.2 مليون ناخب للإدلاء بأصواتهم رغم ارتفاع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد. وقالت السلطات، إنَّ هناك أكثر من 1300 إصابة جديدة بالعدوى خلال يوم السبت وحده. وتنقسم الجمهورية السوفيتية السابقة على نفسها بين مؤيدي التقارب مع الاتحاد الأوروبي والراغبين في الحفاظ على علاقات وثيقة مع روسيا. وحصلت ساندو على 36.1% من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت الأول من الشهر الجاري، بينما حصل دودون على 32.6%، بحسب الهيئة الوطنية للانتخابات. تعتبر مولدوفا أفقر دولة في أوروبا وتقع بين أوكرانيا ورومانيا.