نابولي يحيي ذكرى مارادونا بقميص خاص.. ورباعية في شباك الذئاب

بقميص خاص يحمل ألوان العلم الأرجنتيني ورباعية نظيفة في شباك "الذئاب"، خلّد نابولي ذكرى أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا خلال فوزه الكبير 4 / صفر على روما الأحد في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم. على استاد "سان باولو" في مدينة نابولي الإيطالية، والذي ينتظر الموافقات الرسمية على تغيير اسمه إلى استاد "دييجو مارادونا"، خلد نابولي ذكرى نجمه السابق مارادونا الذي وافته المنية يوم الأربعاء الماضي وحقق فوزًا غاليًا على روما ليهديه إلى روح الأسطورة. ولم يكتف نابولي بالوقوف دقيقة صمت حدادًا على مارادونا أو حمل الزهور قبل المباراة أو ارتداء الشارات السوداء مثلما كان في باقي مباريات الدوري الإيطالي وكذلك بتوقف المباريات في الدقيقة العاشرة تخليدًا لرقم قميص مارادونا مع استعراض صورته في شاشات الاستاد وفي المدرجات التي ما زالت شاغرة بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد، وإنما حقق الفريق الفوز في هذه المباراة الصعبة لإهدائه إلى روح مارادونا كما خاض المباراة بقميص له ألوان العلم الأرجنتيني. واستعاد نابولي اتزانه بعد الهزيمة أمام ميلان في المرحلة الماضية وحقق الفوز بأربعة أهداف نظيفة سجلها لورنزو إنسيني والإسباني فابيان رويز والبلجيكي درايس ميرتنز وماتيو بوليتانو في الدقائق 31 و64 و81 و87. ورفع نابولي رصيده إلى 17 نقطة ليتقدم إلى المركز السابع بفارق الأهداف فقط خلف يوفنتوس وأمام روما وفيرونا. وخاض نابولي المباراة بقميص يخلد به ذكرى أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا الذي وافته المنية قبل أيام، وهو قميص تم تصميمه خصيصًا لخوض هذه المباراة التي سعى خلالها نابولي لتحقيق فوز يهديه إلى روح الأسطورة مارادونا صانع أمجاد فريق نابولي. وقبل بداية المباراة، وضع إنسيني الزهور أمام المدرج الذي وضعت عليه صورة الأسطورة دييجو مارادونا الذي قاد نابولي للقبيه الوحيدين في الدوري الإيطالي في عامي 1987 و1990 إضافة لقيادة الفريق للفوز بلقب كأس إيطاليا واللقب الأوروبي الوحيد، وذلك في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليًا). وعقب تسجيله الهدف الأول في المباراة، اكتفى إنسيني بالركض في الملعب احتفالًا بالهدف ثم ذهب إلى جانب الملعب وحمل القميص الذي يحمل الرقم 10 واسم مارادونا وحرص على تقبيله. وجاء هدف لورنزو إثر ضربة حرة احتسبت للفريق في الناحية اليسرى بجوار منطقة الجزاء، وسددها اللاعب بيمناه في الزاوية الضيقة على يمين الحارس ليكون هدف التقدم. وشهدت المباراة العديد من الفرص الأخرى لنابولي، ولكن الفريق عانى من عدم التوفيق في بعض الفرص، حتى جاءت الدقيقة 64 لتشهد الهدف الثاني للفريق إثر هجمة سريعة منظمة مرر منها إنسيين الكرة إلى فابيان رويز الذي سددها بيسراه زاحفة من خارج منطقة الجزاء لتذهب على يسار الحارس وبعيدًا عن متناوله ويكون هدف الاطمئنان للفريق في ليلة "الوفاء" لأسطورة التانجو. ولم يكتف نابولي بالهدفين وإنما واصل مبادلة روما الهجمات في الدقائق التالية حتى جاءت الدقيقة 81 لتحمل الهدف الثالث للفريق بتوقيع درايس ميرتنز. وجاء الهدف إثر هجمة سريعة وتمريرة من الناحية اليمنى وصلت منها الكرة إلى البديل إليف إلماس الذي سددها قوية ولكن الحارس تصدى لها لتتهيأ أمام ميرتنز الذي وضعها داخل الشباك دون عناء. وواصل نابولي ضغطه في ليلة "الوفاء" للأسطورة مارادونا؛ حيث سجل الفريق الهدف الرابع بتوقيع البديل الآخر ماتيو بوليتانو في الدقيقة 87. وجاء الهدف إثر هجمة منظمة لنابولي حاول الدفاع إيقافها أمام منطقة الجزاء ولكن بوليتانو ضغط في الوقت المناسب واستخلص الكرة وراوغ أربعة لاعبين على حدود منطقة الجزاء ثم انفرد بالحارس ليراوغه أيضًا قبل أن يضع الكرة في المرمى لينتهي اللقاء بالفوز الساحق لنابولي على فريق الذئاب.

نابولي يحيي ذكرى مارادونا بقميص خاص.. ورباعية في شباك الذئاب
بقميص خاص يحمل ألوان العلم الأرجنتيني ورباعية نظيفة في شباك "الذئاب"، خلّد نابولي ذكرى أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا خلال فوزه الكبير 4 / صفر على روما الأحد في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم. على استاد "سان باولو" في مدينة نابولي الإيطالية، والذي ينتظر الموافقات الرسمية على تغيير اسمه إلى استاد "دييجو مارادونا"، خلد نابولي ذكرى نجمه السابق مارادونا الذي وافته المنية يوم الأربعاء الماضي وحقق فوزًا غاليًا على روما ليهديه إلى روح الأسطورة. ولم يكتف نابولي بالوقوف دقيقة صمت حدادًا على مارادونا أو حمل الزهور قبل المباراة أو ارتداء الشارات السوداء مثلما كان في باقي مباريات الدوري الإيطالي وكذلك بتوقف المباريات في الدقيقة العاشرة تخليدًا لرقم قميص مارادونا مع استعراض صورته في شاشات الاستاد وفي المدرجات التي ما زالت شاغرة بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد، وإنما حقق الفريق الفوز في هذه المباراة الصعبة لإهدائه إلى روح مارادونا كما خاض المباراة بقميص له ألوان العلم الأرجنتيني. واستعاد نابولي اتزانه بعد الهزيمة أمام ميلان في المرحلة الماضية وحقق الفوز بأربعة أهداف نظيفة سجلها لورنزو إنسيني والإسباني فابيان رويز والبلجيكي درايس ميرتنز وماتيو بوليتانو في الدقائق 31 و64 و81 و87. ورفع نابولي رصيده إلى 17 نقطة ليتقدم إلى المركز السابع بفارق الأهداف فقط خلف يوفنتوس وأمام روما وفيرونا. وخاض نابولي المباراة بقميص يخلد به ذكرى أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا الذي وافته المنية قبل أيام، وهو قميص تم تصميمه خصيصًا لخوض هذه المباراة التي سعى خلالها نابولي لتحقيق فوز يهديه إلى روح الأسطورة مارادونا صانع أمجاد فريق نابولي. وقبل بداية المباراة، وضع إنسيني الزهور أمام المدرج الذي وضعت عليه صورة الأسطورة دييجو مارادونا الذي قاد نابولي للقبيه الوحيدين في الدوري الإيطالي في عامي 1987 و1990 إضافة لقيادة الفريق للفوز بلقب كأس إيطاليا واللقب الأوروبي الوحيد، وذلك في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليًا). وعقب تسجيله الهدف الأول في المباراة، اكتفى إنسيني بالركض في الملعب احتفالًا بالهدف ثم ذهب إلى جانب الملعب وحمل القميص الذي يحمل الرقم 10 واسم مارادونا وحرص على تقبيله. وجاء هدف لورنزو إثر ضربة حرة احتسبت للفريق في الناحية اليسرى بجوار منطقة الجزاء، وسددها اللاعب بيمناه في الزاوية الضيقة على يمين الحارس ليكون هدف التقدم. وشهدت المباراة العديد من الفرص الأخرى لنابولي، ولكن الفريق عانى من عدم التوفيق في بعض الفرص، حتى جاءت الدقيقة 64 لتشهد الهدف الثاني للفريق إثر هجمة سريعة منظمة مرر منها إنسيين الكرة إلى فابيان رويز الذي سددها بيسراه زاحفة من خارج منطقة الجزاء لتذهب على يسار الحارس وبعيدًا عن متناوله ويكون هدف الاطمئنان للفريق في ليلة "الوفاء" لأسطورة التانجو. ولم يكتف نابولي بالهدفين وإنما واصل مبادلة روما الهجمات في الدقائق التالية حتى جاءت الدقيقة 81 لتحمل الهدف الثالث للفريق بتوقيع درايس ميرتنز. وجاء الهدف إثر هجمة سريعة وتمريرة من الناحية اليمنى وصلت منها الكرة إلى البديل إليف إلماس الذي سددها قوية ولكن الحارس تصدى لها لتتهيأ أمام ميرتنز الذي وضعها داخل الشباك دون عناء. وواصل نابولي ضغطه في ليلة "الوفاء" للأسطورة مارادونا؛ حيث سجل الفريق الهدف الرابع بتوقيع البديل الآخر ماتيو بوليتانو في الدقيقة 87. وجاء الهدف إثر هجمة منظمة لنابولي حاول الدفاع إيقافها أمام منطقة الجزاء ولكن بوليتانو ضغط في الوقت المناسب واستخلص الكرة وراوغ أربعة لاعبين على حدود منطقة الجزاء ثم انفرد بالحارس ليراوغه أيضًا قبل أن يضع الكرة في المرمى لينتهي اللقاء بالفوز الساحق لنابولي على فريق الذئاب.