ميزان المدفوعات المصري يسجل عجزاً بـ 8.5 مليار دولار

كشفت بيانات رسمية حديثة، ارتفاع عجز ميزان المدفوعات المصري خلال العام المالي الماضي، على أساس سنوي.وأوضح تقرير أصدره البنك المركزي المصري، أن ميزان المدفوعات المصري سجل عجزاً بقيمة 8.58 مليار دولار

ميزان المدفوعات المصري يسجل عجزاً بـ 8.5 مليار دولار
كشفت بيانات رسمية حديثة، ارتفاع عجز ميزان المدفوعات المصري خلال العام المالي الماضي، على أساس سنوي. وأوضح تقرير أصدره البنك المركزي المصري، أن ميزان المدفوعات المصري سجل عجزاً بقيمة 8.58 مليار دولار خلال الفترة من يوليو 2019 حتى نهاية يونيو 2020. وأشار "المركزي" إلى أن الاقتصاد المصري استطاع استيعاب إثر الصدمة المالية العالمية الناشئة عن تداعيات فيروس كورونا، حيث شهدت المعاملات الجارية للاقتصاد المصري مع العالم الخارجي استقراراً في مستوى العجز في الحساب الجاري خلال العام المالي الماضي والذي شهد النصف الثاني منه التداعيات السلبية لانتشار جائحة كورونا. وذكر أن عجز الحساب الجاري ارتفع بشكل طفيف ليسجل نحو 11.2 مليار دولار خلال العام المالي 2019 / 2020، مقابل نحو 10.9 مليار دولار خلال العام المالي 2018 / 2019. وأرجع "المركزي المصري"، الارتفاع الطفيف في الحساب الجاري، إلى تراجع فائض الميزان الخدمي وارتفاع عجز ميزان دخل الاستثمار والذي يمثل الفرق بين العوائد المحصلة وتلك المدفوعة من وإلى العالم الخارجي عن كل من استثمارات محفظة الأوراق المالية والاستثمارات المباشرة والودائع المصرفية والمديونية الخارجية. وأوضح أن الارتفاع الطفيف في عجز الحساب الجاري جاء خلاف التوقعات التي أجمعت على حدوث صدمة قوية لحساب المعاملات الجارية في أغلب دول العالم وليس في مصر فقط. ولفت إلى أن التحسن الملحوظ في الميزان التجاري غير البترولي وارتفاع التحويلات الجارية بدون مقابل قد ساهم في تخفيف حدة هذه الصدمة على الاقتصاد المصري.