موديز: الأسواق الناشئة تفقد إيرادات تعادل 2.1% من اقتصادها

قالت وكالة موديز في تقرير، صدر اليوم الاثنين، إن فيروس كورونا سيتسبب في فقدان حكومات الاقتصادات الناشئة الكثير من إيراداتها على المدى الطويل.وأشارت إلى أن قدرة الحكومات على تطبيق إجراءات فعالة لزيادة

موديز: الأسواق الناشئة تفقد إيرادات تعادل 2.1% من اقتصادها
قالت وكالة موديز في تقرير، صدر اليوم الاثنين، إن فيروس كورونا سيتسبب في فقدان حكومات الاقتصادات الناشئة الكثير من إيراداتها على المدى الطويل. وأشارت إلى أن قدرة الحكومات على تطبيق إجراءات فعالة لزيادة إيراداتها ستكون هامة جدا لتحسين وضعها الائتماني خلال السنوات المقبلة. وأضافت أن انتعاش الاقتصاد العالمي الضعيف سيقود الحكومات إلى زيادة الضرائب، وهو ما سيكون من أبرز التحديات أمام تلك الحكومات. وأوضحت الوكالة في تقرير، اطلعت عليه "العربية.نت"، أن أغلب الاقتصادات الناشئة ستسجل عجزا قياسيا هذا العام، وستواجه قيودا في خفض الإنفاق وسط الجائحة، وهو ما يظهر الحاجة إلى البحث عن مصادر للدخل. وأشار التقرير إلى أن إيرادات موازنات تلك الدول ستكون أقل من مستويات ما قبل الأزمة، وسط تباطؤ وتوقف الانتعاش الاقتصادي. وفي المتوسط، ستفقد حكومات الأسواق الناشئة إيرادات تقدر بنحو 2.1% من ناتجه المحلي الإجمالي، وهي أعلى بـ 1% من الإيرادات التي ستفقدها الأسواق المتقدمة. وقالت لوسي فيلا، نائب رئيس لدى موديز وكبير المحللين بالوكالة، إن أزمة كورونا أظهرت ضرورة توليد إيرادات للأسواق الناشئة، فأي تراجع في الإيرادات يؤثر جزئيا على جدارتها الائتمانية نظرا لحاجاتهم إلى الإنفاق الحكومي والحاجة إلى الإنفاق على البنية التحتية وخدمة الدين والتمويل المجتمعي، وهذه البنود أكثر أهمية بالأسواق الناشئة عن الأسواق المتقدمة، خاصة أن لدى تلك الدول مصادر قليلة لتوليد الإيرادات.