مقتل 14 شخصاً في تفجيرين في ولاية باميان الأفغانية

انفجرت قنابل زرعت على جانب الطريق في وسط أفغانستان، اليوم الثلاثاء، وقتلت 13 مدنيا على الأقل وشرطياً بالمرور، وفقا لمسؤولين، فيما يلتقي مفاوضون من الحكومة وطالبان في محاولة لإنهاء عقود من الحرب.وقال

مقتل 14 شخصاً في تفجيرين في ولاية باميان الأفغانية
انفجرت قنابل زرعت على جانب الطريق في وسط أفغانستان، اليوم الثلاثاء، وقتلت 13 مدنيا على الأقل وشرطياً بالمرور، وفقا لمسؤولين، فيما يلتقي مفاوضون من الحكومة وطالبان في محاولة لإنهاء عقود من الحرب. وقال طارق أريان، المتحدث باسم وزارة الداخلية، إن 45 شخصاً أصيبوا أيضاً في انفجار عصر اليوم في مدينة باميان بولاية باميان. ودُمرت عدة متاجر ومركبات أو تضررت. وأوضح محمد رضا يوسفي، متحدث باسم رئيس الشرطة المحلية في باميان، أن قنبلتين انفجرتا في مكانين مختلفين في تتابع سريع. لم يعلن أحد مسؤوليته عن الهجوم. كما قال ذبيح الله مجاهد، متحدثا باسم طالبان، إن الحركة غير ضالعة فيه. وزاد العنف والفوضى في أفغانستان في الشهور الأخيرة في أفغانستان فيما يلتقي مفاوضو الحكومة وطالبان في قطر لإنهاء عقود من الحرب الضارية. ولم يحرز الجانبان تقدما كبيراً. كانت الجماعة المرتبطة بتنظيم داعش قد أعلنت مسؤوليتها عن هجمات شنت مؤخرا في أفغانستان، منها هجومان مروعان على معاهد تعليمية أسفرا عن مقتل خمسين شخصا على الأقل، معظمهم طلاب. ألقت الولايات المتحدة باللوم على الجماعة في هجوم استهدف مستشفى للولادة في بداية العام الجاري قتل 24 أماً ورضيعاً حديث الولادة.