مع بدء استقبال المعتمرين.. برتوكولات زيارة مصنع الكسوة

كشف مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة في مكة المكرمة، عن البروتوكول المتّبع لاستقبال الزوار في المجمع والمعرض، حيث تضمن توفير الكمامات والمعقمات، ووجود إرشادات توضح قوانين التباعد، وجدولة

مع بدء استقبال المعتمرين.. برتوكولات زيارة مصنع الكسوة
كشف مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة في مكة المكرمة، عن البروتوكول المتّبع لاستقبال الزوار في المجمع والمعرض، حيث تضمن توفير الكمامات والمعقمات، ووجود إرشادات توضح قوانين التباعد، وجدولة الزيارة، وتوزيع الزوار، بما يضمن التباعد بينهم، ومنع لمس الأنسجة والحزام مع وضع حواجز تحول دونها. وشمل البروتوكول أيضا منع دخول الأطعمة والمشروبات، وتعقيم أماكن الزيارة بشكل دوري، والتباعد بما لا يقل عن مترين، وتواجد أفراد الأمن لقياس درجة الحرارة، والتأكد من التزام الزوار بالإجراءات، ووضع خط لاصق للرحلة. جاء ذلك خلال وقوف الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس على الاستعدادات القائمة لاستقبال الزوار في مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة، وقال الدكتور السديس: نحن في الرئاسة نُعنى بالتحول الرقمي، وهدفي من الزيارة أولاً قيام المسؤول بواجبه، وتهنئة الزملاء الذين شرفوا بهذا العمل، وانطلاق خطة المجمع والمعرض التطويرية، انطلاقاً من خطة الرئاسة (2024). وأشار إلى أن من أهم معالم تدشين الخطة: تحويل المعلم إلى معلم حضاري، واهتمامها بالتحول الرقمي والتطبيقات الذكية للمجمع والمعرض على سبيل المثال. وحث الرئيس العام على ضرورة تحفيز العاملين في المجمع والمعرض، والعمل على تحسين أوضاعهم، وإتاحة المجال للشباب، فالمجمع والمعرض مقبلان على نهضة كبيرة وتوسع مكاني، مُقترِحاً أن ينشأ بجوار المعرض متحف خاص بالمسجد الحرام يحتوي على مقتنياته. وأشاد خلال مشاركته في حياكة كسوة الكعبة المشرفة بالجهود المبذولة من قبل منسوبي وكالة شؤون كسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف، وحثهم على بذل المزيد من الجهود خلال الفترة المقبلة. عقب ذلك توجه الرئيس العام إلى معرض عمارة الحرمين الشريفين وألقى كلمةً قال فيها: هذه الوكالة الفتية النشطة والمهمة بأهمية متعلقها الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف التابعة لها، وأزف لكم البشرى بتكوين لجنة لتطوير المعرض وتوسعته.