مصر.. استدعاء الأطباء المتقاعدين للعمل مجدداً لمواجهة كورونا 

قررت وزارة الصحة المصرية استدعاء الأطباء المتقاعدين للعودة للعمل مجددا ومواجهة كورونا.وأرسلت الوزارة خطابًا رسميا إلى كافة الجهات والقطاعات التابعة لها بتحديد الأعداد المطلوبة من الأطباء البشريين،

مصر.. استدعاء الأطباء المتقاعدين للعمل مجدداً لمواجهة كورونا 
قررت وزارة الصحة المصرية استدعاء الأطباء المتقاعدين للعودة للعمل مجددا ومواجهة كورونا.وأرسلت الوزارة خطابًا رسميا إلى كافة الجهات والقطاعات التابعة لها بتحديد الأعداد المطلوبة من الأطباء البشريين، والأسنان، والصيادلة، والتمريض العالي، والكيميائيين، وفنيي التمريض، والفنيين الصحيين، من المحالين للتقاعد حديثًا منذ عام فأقل أو أقل من عامين، وذلك وفقًا لتوجيهات رئيس الجمهورية وبالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي، لمواجهة أزمة كورونا الحالية.وأكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أن الوزارة حرصت منذ بداية وباء كورونا، على توفير كل ما يلزم للطواقم الطبية وحمايتهم خلال تأدية عملهم.وقالت إنه تم تخصيص دور بكل مستشفي عزل بسعة 20 سريرا لعلاج المصابين من الأطقم الطبية، مشيرة إلى إصابة 291 من الأطقم الطبية بمستشفيات الحميات والصدر والعزل، من بينهم 69 طبيبا وطبيبة، ووفاة 11 وذلك منذ بداية الوباء وحتى الآن.وردا على اتهامات نقابة الأطباء بتجاهل الوزارة حماية الأطباء خلال عملهم في مواجهة الوباء وتعرضهم للإصابة، قالت وزيرة الصحة إن الوزارة تتخذ كافة الاحتياطات والإجراءات لحماية أطقمها الطبية من الإصابة، حيث يتم إجراء تحليل لكافة الأطقم عند دخولهم المستشفي لقيامهم بمهام عملهم، و عند خروجهم بعد انتهاء عملهم، بواقع 14 يوم عمل، و14 يوم إجازة.وذكرت أنه يتم إجراء تحليل فوري لمن يظهر عليه أي أعراض أثناء تأدية عمله، حيث تم إجراء 19 ألفا و578 تحليلا بالكاشف السريع، و8913 تحليل فيروسات حتى الآن.وأشارت إلى أنه تم توزيع كميات كبيرة من المستلزمات الوقائية على المستشفيات، مؤكدة على توافر مخزون كاف من المستلزمات الوقائية بالمستشفيات للتأكد من توافر الحماية اللازمة للأطقم الطبية.وكانت وزارة الصحة المصرية، قد أعلنت الاثنين، تسجيل 702 إصابة جديدة بفيروس كورونا و19 وفاة، مؤكدة أن إجمالي المصابين بكورونا في مصر بلغ 17967 مصابا و783 وفاة.