مختص بيئي يوضح لـ«عاجل» سبب انتشار حشرة «الخنفس الإفريقي الأسود» وموعد اختفائها

ظهرت حشرة «الخنافس السوداء» خلال الأيام الحالية، في العديد من المنازل والمنتزهات، حتى أصبح البعض يتخوف منها، متسائلًا، عن سبب انتشارها الملحوظ، في هذا الموسم. من جانبه، أوضح الدكتور علي عدنان عشقي المتخصص في علم البيئة في تصريحات لـ«عاجل» أن هذه الحشرة تسمى الخنافس السوداء واسمها العلمي «Heteronychus sp» وتنتمي لعائلة Scarabaeidae. وتابع: عادة ما يطلق عليها اسم الخنفس الإفريقي الأسود، ويبلغ طولها نحو 1.5 سم وهي غير سامة ولكن عندما تتكاثر بوتيرة سريعة فإنها قد تسبب ضررًا للنباتات والمحاصيل الزراعية. كما أفاد بأنها ستختفي من نفسها ويمكن استخدام المبيدات الحشرية إذا كانت تسبب تهديدًا للمحاصيل الاقتصادية، مؤكدًا أن انتشار الحشرات مرتبط بالدورة الشمسية الباردة رقم 25 والتي بدأت مع بداية عام 2019. وتستطيع الحشرات العيش في جميع أنواع البيئات والمناطق المختلفة، فيما تستطيع نسبة ضئيلة منها العيش في المناطق المائية.

مختص بيئي يوضح لـ«عاجل» سبب انتشار حشرة «الخنفس الإفريقي الأسود» وموعد اختفائها
ظهرت حشرة «الخنافس السوداء» خلال الأيام الحالية، في العديد من المنازل والمنتزهات، حتى أصبح البعض يتخوف منها، متسائلًا، عن سبب انتشارها الملحوظ، في هذا الموسم. من جانبه، أوضح الدكتور علي عدنان عشقي المتخصص في علم البيئة في تصريحات لـ«عاجل» أن هذه الحشرة تسمى الخنافس السوداء واسمها العلمي «Heteronychus sp» وتنتمي لعائلة Scarabaeidae. وتابع: عادة ما يطلق عليها اسم الخنفس الإفريقي الأسود، ويبلغ طولها نحو 1.5 سم وهي غير سامة ولكن عندما تتكاثر بوتيرة سريعة فإنها قد تسبب ضررًا للنباتات والمحاصيل الزراعية. كما أفاد بأنها ستختفي من نفسها ويمكن استخدام المبيدات الحشرية إذا كانت تسبب تهديدًا للمحاصيل الاقتصادية، مؤكدًا أن انتشار الحشرات مرتبط بالدورة الشمسية الباردة رقم 25 والتي بدأت مع بداية عام 2019. وتستطيع الحشرات العيش في جميع أنواع البيئات والمناطق المختلفة، فيما تستطيع نسبة ضئيلة منها العيش في المناطق المائية.