مبيعات قياسية لمهرجان تسوق «يوم العزاب» في الصين

حققت مجموعة التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية الصينية العملاقة علي بابا، مبيعات قياسية جديدة، اليوم الأربعاء، في يوم التسوق والتخفيضات الصيني المعروف باسم «يوم العزاب»، الذي أصبح أكبر مهرجان للتسوق في العالم. وخلال 30 دقيقة تقريبًا من بدء اليوم رسميًّا، أعلنت مجموعة علي بابا بيع بضائع بقيمة 372.3 مليار يوان (56.4 مليار دولار). في الوقت نفسه، فإنه لا يمكن مقارنة هذه الأرقام بالسنوات السابقة؛ لأن علي بابا تقدم هذه المرة العروض الترويجية الخاصة منذ أوائل نوفمبر الحالي. وكانت علي بابا قد حققت مبيعات قيمتها 368.4 مليار يوان في «يوم العزاب» في العام الماضي. وذكرت علي بابا أنها قدمت على منصات التجارة الإلكترونية الخاصة بها نحو مليوني منتج للعملاء، وهو ما يزيد عن ضعف عدد السلع التي تم عرضها في العام الماضي. وفي ذروة المبيعات، تلقت منصات علي بابا 583 ألف طلب شراء في الثانية الواحدة، كما تتوقع منصات التجارة الصينية الأخرى مبيعات قوية في مهرجان «عيد العزاب». يُذكَر أن الاحتفالات غير الرسمية بـ«يوم العزاب» بدأت في التسعينيات للاحتفال بطلاب الجامعة غير المتزوجين، وانتشرت من مدينة نانجينج إلى كل أنحاء الصين باعتبارها يومًا للتعاطف مع الشباب غير المتزوج الذين يطلق عليهم في الصين «الفروع العارية». ويتم الاحتفال بيوم الفروع العارية في 11 نوفمبر من كل عام؛ لأن الأعداد الأربعة المكونة لهذا التاريخ التي تمثل اليوم والشهر؛ تشبه حزمة من الفروع العارية التي تجسد العزلة العاطفية للمشاركين، ولأن هذا اليوم فرصة للتجمع والتعاطف معهم. وشاركت في عروض يوم العزاب الترويجية بالصين، أكثر من 250 ألف علامة تجارية. ويمثل مهرجان التسوق للعام الحالي مقياسًا لمدى تعافي ثقة المستهلكين في الصين من تداعيات جائحة فيروس كورونا ، وما أدت إليه من تراجع اقتصادي نتيجة إجراءات الإغلاق.

مبيعات قياسية لمهرجان تسوق «يوم العزاب» في الصين
حققت مجموعة التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية الصينية العملاقة علي بابا، مبيعات قياسية جديدة، اليوم الأربعاء، في يوم التسوق والتخفيضات الصيني المعروف باسم «يوم العزاب»، الذي أصبح أكبر مهرجان للتسوق في العالم. وخلال 30 دقيقة تقريبًا من بدء اليوم رسميًّا، أعلنت مجموعة علي بابا بيع بضائع بقيمة 372.3 مليار يوان (56.4 مليار دولار). في الوقت نفسه، فإنه لا يمكن مقارنة هذه الأرقام بالسنوات السابقة؛ لأن علي بابا تقدم هذه المرة العروض الترويجية الخاصة منذ أوائل نوفمبر الحالي. وكانت علي بابا قد حققت مبيعات قيمتها 368.4 مليار يوان في «يوم العزاب» في العام الماضي. وذكرت علي بابا أنها قدمت على منصات التجارة الإلكترونية الخاصة بها نحو مليوني منتج للعملاء، وهو ما يزيد عن ضعف عدد السلع التي تم عرضها في العام الماضي. وفي ذروة المبيعات، تلقت منصات علي بابا 583 ألف طلب شراء في الثانية الواحدة، كما تتوقع منصات التجارة الصينية الأخرى مبيعات قوية في مهرجان «عيد العزاب». يُذكَر أن الاحتفالات غير الرسمية بـ«يوم العزاب» بدأت في التسعينيات للاحتفال بطلاب الجامعة غير المتزوجين، وانتشرت من مدينة نانجينج إلى كل أنحاء الصين باعتبارها يومًا للتعاطف مع الشباب غير المتزوج الذين يطلق عليهم في الصين «الفروع العارية». ويتم الاحتفال بيوم الفروع العارية في 11 نوفمبر من كل عام؛ لأن الأعداد الأربعة المكونة لهذا التاريخ التي تمثل اليوم والشهر؛ تشبه حزمة من الفروع العارية التي تجسد العزلة العاطفية للمشاركين، ولأن هذا اليوم فرصة للتجمع والتعاطف معهم. وشاركت في عروض يوم العزاب الترويجية بالصين، أكثر من 250 ألف علامة تجارية. ويمثل مهرجان التسوق للعام الحالي مقياسًا لمدى تعافي ثقة المستهلكين في الصين من تداعيات جائحة فيروس كورونا ، وما أدت إليه من تراجع اقتصادي نتيجة إجراءات الإغلاق.