ما الفئات المستفيدة من مسرعات تكنولوجيا الأعمال؟

بعد قرابة شهر من إطلاق غوغل برنامجا لتسريع التعافي الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال تنمية المهارات الرقمية للأفراد ومساعدة الشركات على التحول الرقمي، بدأت الشركة في استقبال طلبات

ما الفئات المستفيدة من مسرعات تكنولوجيا الأعمال؟
بعد قرابة شهر من إطلاق غوغل برنامجا لتسريع التعافي الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال تنمية المهارات الرقمية للأفراد ومساعدة الشركات على التحول الرقمي، بدأت الشركة في استقبال طلبات الشركات الناشئة للانضمام إلى برنامج رقمي مدته ثلاثة أشهر يهدف إلى تسريع أعمال الشركات الناشئة التقنية في مراحل التمويل والاستثمار الأولية. ومن المقرر أن يبدأ البرنامج في شهر يناير 2021 ضمن منصة افتراضية وسيتضمّن من 10 إلى 15 شركة ناشئة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وفي إطار هذا البرنامج، سيُطلب من مؤسّسي الشركات الناشئة المختارة أن يحددوا أهم التحديات التي تواجههم، ليتم بعد ذلك التنسيق مع الخبراء المعنيين من غوغل والقطاع لحل هذه التحديات. وسيتضمن البرنامج أيضاً تقديم خدمات الدعم والتدريب لمؤسسي الشركات الناشئة بشأن التحديات التقنية والمهنية المختلفة، بالإضافة إلى فرصة للمشاركة في ورش عمل حول تكنولوجيات تعلّم الآلة وتصميم المنتجات وتصميم تجربة المستخدم ومهارات القيادة. وقال سليم عبيد، المسؤول الإقليمي لعلاقات المطورين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في غوغل: "تحتضن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا العديد من أصحاب الأعمال المحليين الذين أثبتوا عزمهم على المساعدة في التصدي للتحديات التي نشأت خلال الجائحة وحلها باستخدام التكنولوجيا المتطورة. ومن هذا المنطلق، يسعدنا الإعلان عن فتح باب التقديم للمشاركة في الإصدار الأول من "مسرعة ل غوغل لأعمال الناشئة" في المنطقة، ونحن نتطلّع إلى العمل مع الجيل القادم من المبتكرين".