مارادونا والسيارات "الفارهة".. قصة بدأت قبل 40 عاماً

يعد دييغو مارادونا من محبي السيارات الفاخرة، وحرص دائما على شراء مختلف الأنواع طيلة مسيرته الرياضية مع الأندية التي ارتدى قمصانها، وأيضا بعد اعتزاله واتجاهه إلى عالم التدريب.وتوفي أسطورة كرة القدم

مارادونا والسيارات "الفارهة".. قصة بدأت قبل 40 عاماً
يعد دييغو مارادونا من محبي السيارات الفاخرة، وحرص دائما على شراء مختلف الأنواع طيلة مسيرته الرياضية مع الأندية التي ارتدى قمصانها، وأيضا بعد اعتزاله واتجاهه إلى عالم التدريب. وتوفي أسطورة كرة القدم الأرجنتيني، يوم الأربعاء، عن عمر 60 عاما متأثرا بأزمة قلبية. وكانت أول سيارة اشتراها مارادونا من نوع "بي إم دبليو – أي 8"، وذلك عندما كان لاعبا في بوكا جونيورز الأرجنتيني. وفي ديسمبر 1982، قبل أن يغادر بوكا جونيورز إلى برشلونة الإسباني، حرص على شراء سيارة "فيات يوروبا 128"، وباعها في 1984. وبعد تتويجه بلقب كأس العالم 1986 مع منتخب بلاده، أهدى له كواردو فيرلاينو، رئيس نابولي في ذلك الوقت، سيارة فيراري سوداء بلغت قيمتها 430 ألف دولار أميركي، ولم تصنع فيراري سيارة سوداء في ذلك الوقت إلا لمارادونا وأخرى للممثل الأميركي سيلفستر ستالون. وعندما عاد دييغو إلى بوكا جونيورز في 1995، اقتنى سيارة فيراري حمراء "سبايدر إف 355". وفي إحدى السنوات، ظهر مارادونا بـ 3 سيارات، وذلك حتى يبتعد عن الأضواء وكاميرات وسائل الإعلام، حيث قاد في اليوم الأول سيارة بورشه، وفي اليوم التالي وصل إلى التدريبات بسيارة ميتسوبيشي مونتيرو، ثم فاجأ الإعلام بقيادة شاحنة "سكانيا 360" ذات لون أزرق. وقبل عامين، منحه نائب رئيس بيلاروسيا، مركبة عسكرية برمائية، بجسم مكون من الألياف الزجاجية، ومصممة للسفر على أي تضاريس، حسب صحيفة "tyc" الأرجنتينية. وفي دبي الإماراتية عام 2018، كشف أسطورة كرة القدم عن مرآبه، حيث توجد سيارة رولز رويس الهجينة الرياضية فائقة السرعة، وسيارة أخرى من نوع "بي إم دبليو".