لوكاكو يقود بلجيكا لتجاوز عقبة أيسلندا

سجل القائد روميلو لوكاكو هدفين لتعود بلجيكا للانتصارات بفوزها خارج أرضها 2-1 على أيسلندا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم اليوم الأربعاء. وافتتح لوكاكو التسجيل بعد 10 دقائق وضاعف التقدم من ركلة جزاء بعد أن أدرك بركير سايفارسون التعادل لأيسلندا. وتقدمت بلجيكا لصدارة المجموعة الثانية بالدرجة الأولى بعد هزيمة انجلترا على أرضها أمام الدنمارك ليتراجع فريق المدرب جاريث ساوثجيت للمركز الثالث. وتعادلت أيسلندا، التي خسرت كل مبارياتها السابقة بالبطولة، بعد ثماني دقائق من هدف لوكاكو الأول ونال الظهير سايفارسون فرصا أخرى بعد أداء متميز. وغاب إيريك هامرين مدرب أيسلندا وأعضاء جهازه عن مقاعد البدلاء بعد إصابة فرد لم تحدد هويته بكوفيد-19 واضطروا لعزل أنفسهم، وأظهرت بلجيكا قوتها ورفعت رصيدها إلى تسع نقاط من أربع مباريات بفارق نقطتين عن الدنمرك وانجلترا. وتوقف سجل بلجيكا الخالي من الهزيمة في 13 مباراة يوم الأحد الماضي حين خسرت من انجلترا في ويمبلي وسافرت إلى أيسلندا بتشكيلة مبتلية بالإصابات وفقدت جهود القائد إيدن هازارد والقائد الثاني كيفن دي بروين. لكن لوكاكو اثبت أنه قائد آخر في الفريق واستغل قوته ليفتتح التسجيل في الدقيقة التاسعة. وأرسل توبي ألرفيريلد تمريرة من منتصف الملعب إلى لوكاكو داخل منطقة الجزاء ونجح مهاجم إنتر ميلان في الصمود أمام اثنين من المدافعين وسدد كرة في المرمى، وتلقى سايفارسون تمريرة رائعة من رونار مار سيجوريونسون ليدرك لتعادل لصاحبة الأرض. وقبل ثماني دقائق من نهاية الشوط الأول سقط لوكاكو بعد تدخل من هولمار إيولفسون ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها لوكاكو بنجاح محرزا هدفه الدولي رقم 55.

لوكاكو يقود بلجيكا لتجاوز عقبة أيسلندا
سجل القائد روميلو لوكاكو هدفين لتعود بلجيكا للانتصارات بفوزها خارج أرضها 2-1 على أيسلندا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم اليوم الأربعاء. وافتتح لوكاكو التسجيل بعد 10 دقائق وضاعف التقدم من ركلة جزاء بعد أن أدرك بركير سايفارسون التعادل لأيسلندا. وتقدمت بلجيكا لصدارة المجموعة الثانية بالدرجة الأولى بعد هزيمة انجلترا على أرضها أمام الدنمارك ليتراجع فريق المدرب جاريث ساوثجيت للمركز الثالث. وتعادلت أيسلندا، التي خسرت كل مبارياتها السابقة بالبطولة، بعد ثماني دقائق من هدف لوكاكو الأول ونال الظهير سايفارسون فرصا أخرى بعد أداء متميز. وغاب إيريك هامرين مدرب أيسلندا وأعضاء جهازه عن مقاعد البدلاء بعد إصابة فرد لم تحدد هويته بكوفيد-19 واضطروا لعزل أنفسهم، وأظهرت بلجيكا قوتها ورفعت رصيدها إلى تسع نقاط من أربع مباريات بفارق نقطتين عن الدنمرك وانجلترا. وتوقف سجل بلجيكا الخالي من الهزيمة في 13 مباراة يوم الأحد الماضي حين خسرت من انجلترا في ويمبلي وسافرت إلى أيسلندا بتشكيلة مبتلية بالإصابات وفقدت جهود القائد إيدن هازارد والقائد الثاني كيفن دي بروين. لكن لوكاكو اثبت أنه قائد آخر في الفريق واستغل قوته ليفتتح التسجيل في الدقيقة التاسعة. وأرسل توبي ألرفيريلد تمريرة من منتصف الملعب إلى لوكاكو داخل منطقة الجزاء ونجح مهاجم إنتر ميلان في الصمود أمام اثنين من المدافعين وسدد كرة في المرمى، وتلقى سايفارسون تمريرة رائعة من رونار مار سيجوريونسون ليدرك لتعادل لصاحبة الأرض. وقبل ثماني دقائق من نهاية الشوط الأول سقط لوكاكو بعد تدخل من هولمار إيولفسون ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها لوكاكو بنجاح محرزا هدفه الدولي رقم 55.