للمرة الثالثة.. قصف العاصمة الإريترية بالصواريخ

استهدفت صواريخ أُطلقت من إقليم تيغراي في شمال إثيوبيا مجددًا، العاصمة الإريترية، بحسب ما أفاد دبلوماسيون، اليوم (الأحد)، بينما تحدّثت سفارة الولايات المتحدة في أسمرة عن وقوع ستة انفجارات في المدينة.

للمرة الثالثة.. قصف العاصمة الإريترية بالصواريخ
استهدفت صواريخ أُطلقت من إقليم تيغراي في شمال إثيوبيا مجددًا، العاصمة الإريترية، بحسب ما أفاد دبلوماسيون، اليوم (الأحد)، بينما تحدّثت سفارة الولايات المتحدة في أسمرة عن وقوع ستة انفجارات في المدينة. ووقعت الانفجارات التي ذكرت السفارة أنها سُجّلت حوالى الساعة 22,13 مساء أمس، بعد ساعات على إعلان رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد انتصار الحملة العسكرية، التي أطلقها ضد جبهة تحرير شعب تيغراي، وفقًا لـ"فرانس 24". من ناحيتهما بيّن دبلوماسيان في أديس أبابا، أن عدة صواريخ أُطلقت ليل أمس استهدفت على ما يبدو مطار أسمرة ومنشآت عسكرية فيها، لكن على غرار الهجمات السابقة المماثلة، لم يتّضح مكان سقوط الصواريخ أو الأضرار التي تسبّبت بها. وكانت هذه المرة الثالثة التي تتعرّض فيها أسمرة للقصف من "تيغراي" منذ بدأت العمليات العسكرية في الإقليم بتاريخ 4 نوفمبر (تشرين الثاني)، رغم أن جبهة تحرير شعب تيغراي لم تتبنّ سوى أول هجوم من هذا النوع وقع قبل أسبوعين. وإريتريا من أكثر دول العالم تكتّمًا، ولم تعلّق حكومتها على الهجمات.