لأول مرة.. بايدن يعتزم إرسال لقاحات كوفيد-19 للخارج

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الاثنين أنه سيرسل ما لا يقل عن 20 مليون جرعة لقاح للوقاية من كوفيد-19 لدول أخرى بحلول نهاية يونيو، وذلك للمرة الأولى التي تشارك فيها الولايات المتحدة اللقاحات

لأول مرة.. بايدن يعتزم إرسال لقاحات كوفيد-19 للخارج

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الاثنين أنه سيرسل ما لا يقل عن 20 مليون جرعة لقاح للوقاية من كوفيد-19 لدول أخرى بحلول نهاية يونيو، وذلك للمرة الأولى التي تشارك فيها الولايات المتحدة اللقاحات المصرح بها للاستخدام المحلي.

وأعلن بايدن أنه سيرسل لقاحات فايزر/بيونتيك ومودرنا وجونسون آند جونسون علاوة على 60 مليون جرعة من لقاح أسترا زينيكا كان يخطط بالفعل لإرسالها لدول أخرى.

وبخلاف اللقاحات الأخرى، لم يتم الترخيص لاستخدام لقاح أسترا زينيكا في الولايات المتحدة بعد.

وقال بايدن "مثلما كانت أميركا في الحرب العالمية الثانية ترسانة للديمقراطية، فستكون أمتنا في المعركة ضد جائحة كوفيد-19 ترسانة للقاحات". وأشار بايدن إلى أن أي دولة أخرى في العالم لن ترسل لقاحات إلى الخارج أكثر من الولايات المتحدة.

وواجهت حملة توصيل لقاحات Covid-19 إلى أجزاء واسعة من العالم نقصًا كبيرًا في الإمدادات، مما يترك العديد من الدول عرضة للخطر ويزيد من الضغط على الحكومات الغنية لتقاسم الجرعات.

وقالت اليونيسف، إن المبادرة المعروفة باسم Covax تتوقع أن يصل النقص إلى حوالي 190 مليون جرعة الشهر المقبل. شحنت Covax أقل من 40% من الجرعات التي كانت تنوي توزيعها حتى الآن، متأثرة بالتأخير في الإمدادات من الهند التي تضررت بشدة، وهي مركز عالمي لإنتاج اللقاحات.

يتزايد الإلحاح في البلدان المجاورة مثل نيبال وسريلانكا، وكذلك في دول أميركا اللاتينية وخارجها، بحسب "بلومبرغ".

وقد حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الأسبوع الماضي من مخاطر "التطعيم الفوري" في مكافحة الفيروس القاتل، مقدّرًا أن 0.3% فقط من اللقاحات تصل إلى البلدان منخفضة الدخل.