"كورونا" يتسبب بغياب 3 من ركائز أسكتلندا في تصفيات كأس أوروبا

تلقت آمال المنتخب الأسكتلندي في التأهل لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020)، التي تأجلت لصيف العام المقبل، ضربة موجعة قبل لقائه مع نظيره الإسرائيلي غدا الخميس في الدور قبل النهائي للملحق

"كورونا" يتسبب بغياب 3 من ركائز أسكتلندا في تصفيات كأس أوروبا
تلقت آمال المنتخب الأسكتلندي في التأهل لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020)، التي تأجلت لصيف العام المقبل، ضربة موجعة قبل لقائه مع نظيره الإسرائيلي غدا الخميس في الدور قبل النهائي للملحق المؤهل للمسابقة القارية. وأعلن الاتحاد الأسكتلندي لكرة القدم أمس الثلاثاء أن الاختبار الذي خضع له ستوارت أرمسترونغ، لاعب وسط ساوثهامبتون الإنجليزي جاء إيجابيا، وسيتم عزله لمدة 10 أيام، مما يمنعه من المشاركة في مباريات الملحق الأوروبي وبطولة دوري الأمم الأوروبية خلال فترة الأجندة الدولية الحالية. لكن أرمسترونغ لن يكون اللاعب الوحيد الذي سيتم عزله، حيث تقرر وضع كيران تييرني، مدافع أرسنال الإنجليزي، وريان كريستي، لاعب وسط سيلتيك الأسكتلندي، في العزل الصحي لمدة 14 يوما، حيث اعتبرت هيئة الصحة المحلية أنهما كانا على اتصال وثيق بأرمسترونغ في المنتخب الاسكتلندي. وصرح ستيف كلارك مدرب منتخب أسكتلندا "بينما من الواضح أن هذه أنباء مخيبة للآمال، فإن أهم شيء هو صحة وسلامة الأفراد المعنيين والمجموعة بأكملها، لقد أبلغنا الأندية المعنية التي استعرنا منها اللاعبين ويتعين علينا الآن الاستعداد لمباراة ضخمة قادمة غدا". وأعلن اتحاد الكرة الأسكتلندي أن معالجا طبيا ومدلكا سيتم عزلهما أيضا. ولم تصل أسكتلندا إلى نهائيات أي بطولة كبرى منذ نهائيات كأس العالم 1998 بفرنسا، لكنها تمتلك إحدى المدن الـ12 المضيفة لبطولة (يورو 2020)، التي تأجلت لمدة عام بسبب جائحة فيروس كورونا. وحال فوزه على منتخب إسرائيل، فمن المقرر أن يحل منتخب أسكتلندا ضيفا على منتخب النرويج أو صربيا في نوفمبر القادم، للحصول على مقعد في النهائيات.