"كلب آلي" يساعد المتبضعين في تايلاند على تعقيم أيديهم

يساعد روبوت على شكل كلب سُمي "كاي 9" على توفير معقم لليدين للأطفال والمتبضعين في مراكز تجارية في تايلاند، في إجراءات لافتة للوقاية من فيروس كورونا، فيما تخفف البلاد القيود المفروضة في هذا

"كلب آلي" يساعد المتبضعين في تايلاند على تعقيم أيديهم
يساعد روبوت على شكل كلب سُمي "كاي 9" على توفير معقم لليدين للأطفال والمتبضعين في مراكز تجارية في تايلاند، في إجراءات لافتة للوقاية من فيروس كورونا، فيما تخفف البلاد القيود المفروضة في هذا المجال.وتُستخدم تكنولوجيا الجيل الخامس للتحكم بالروبوت، ما يؤمن له تفاعلاً فورياً وسريعاً مع الناس.ويجوب "كاي 9"، وهو يحاكي تصرفات كلب، في مركز "سنترال وورلد" التجاري في وسط بانكوك مستقطباً انتباه الأطفال المتحمسين للحصول على المعقم من عبوة مثبتة على ظهر الروبوت.وقالت بيترا ساكتيديبانبوبان، التي تعنى بالتسويق في شركة "ادفانسد إينفو سرفيزس" للاتصالات النقالة: "يسهّل الروبوت على الناس تعقيم أيديهم في إجراء وقائي في ظل انتشار كوفيد-19".وتأمل الشركة في نشر شبكة الجيل الخامس بشكل واسع للهواتف الذكية بحلول نهاية السنة الحالية في تايلاند.وللروبوت "كاي 9" زملاء هم "روك" الذي يقيس حرارة الجسم و"ليزا" الذي يعنى بخدمة الزبائن.وأوضحت بترا لوكالة "فرانس برس" قائلةً: "يرى الناس أن كاي 9 لطيف جداً"، مضيفةً أن الشركة تأمل في أن تزول المخاوف من حلول الروبوتات مكان البشر. وأضافت: "الروبوتات موجودة لمساعدة الناس وليس للحلول مكانهم".إلا أن المتبضعة لاباسانان بوراناباتباكورن (29 عاماً) لم تقتنع كثيراً بالروبوت. ورأت أن هيكل الروبوت "كاي 9" الآلي يثير "بعض الخوف" إلا أنها أقرت بأن توفيره لمعقم اليدين "فكرة جيدة".وبدأت تايلاند ترفع تدريجاً القيود المفروضة على فتح المتاجر التي تتخذ إجراءات وقائية من كورونا، مثل فصل الزبائن في المطاعم أو وضع فواصل بلاستيكية في صالونات التدليك.