كفى كذباً.. رئيس بلدية إسطنبول يدعو إلى إغلاقها 3 أسابيع

أعلن رئيس بلدية إسطنبول عن حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو؛ أن عدد الوفيات نتيجة فيروس كورونا المعلن عنه في أرجاء الجمهورية التركية أقل بـ 50 حالة من عدد الوفيات التي وقعت في إسطنبول وحدها، وأكّد "أوغلو" ضرورة إدارة أزمة الوباء بكل شفافية.

كفى كذباً.. رئيس بلدية إسطنبول يدعو إلى إغلاقها 3 أسابيع
أعلن رئيس بلدية إسطنبول عن حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو؛ أن عدد الوفيات نتيجة فيروس كورونا المعلن عنه في أرجاء الجمهورية التركية أقل بـ 50 حالة من عدد الوفيات التي وقعت في إسطنبول وحدها، وأكّد "أوغلو" ضرورة إدارة أزمة الوباء بكل شفافية. جاء ذلك، خلال تصريحات لإمام أوغلو، اليوم، في أثناء افتتاحه المرحلة الثانية من محطة معالجة مياه الصرف البيولوجي المتقدمة في أتاكوي بإسطنبول. وأكد "أوغلو"، خلال حديثه، "وفقاً لتركيا الآن"، أن تفشي فيروس كورونا في تركيا وصل إلى درجة مقلقة للغاية، وقال: "عندما ننظر إلى عدد الوفيات المرسلة إلينا على أنها (مرض معدٍ) مع الملاحظات الخاصة بالمؤسسات الصحية، نجد أن هناك ما لا يقل عن 50 حالة أكثر من العدد المعلن عنه بمختلف أنحاء تركيا قد ماتوا في إسطنبول". وقال إمام أوغلو: "نصف عدد المرضى بفيروس كورونا موجودون في إسطنبول، تم فقد السيطرة على المدينة. لهذا السبب فإن الإغلاق التام 2 - 3 أسابيع أمر لا بد منه. إذا كانت هذه البيانات عن وزارة الصحة غير صحيحة، لا يمكنني معرفة فائدة ذلك. إذا كان هناك حل لهذا اشرحوا لنا وسنصفق. يجب أن أؤكد أنه ليس من الصواب تضليل أمتنا بمعلومات كاذبة".