"كدسة": نشعر بالفخر والاعتزاز بما قدمته المملكة من دور دولي وحضور إنساني وقوة اقتصادية

18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الآخر 1442 01:25 AM هنأ القيادة والشعب السعودي بمناسبة ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين رفع فيصل بن عقيل كدسة مدير عام التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة باسمه ونيابة عن جميع منسوبي منشآت التدريب التقني والمهني للبنين والبنات بمحافظات المنطقة أسمى آيات التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان…

"كدسة": نشعر بالفخر والاعتزاز بما قدمته المملكة من دور دولي وحضور إنساني وقوة اقتصادية
18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الآخر 1442 01:25 AM هنأ القيادة والشعب السعودي بمناسبة ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين "كدسة": نشعر بالفخر والاعتزاز بما قدمته المملكة من دور دولي وحضور إنساني وقوة اقتصادية رفع فيصل بن عقيل كدسة مدير عام التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة باسمه ونيابة عن جميع منسوبي منشآت التدريب التقني والمهني للبنين والبنات بمحافظات المنطقة أسمى آيات التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ وللشعب السعودي الكريم بمناسبة ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين. وقال "كدسة": "نحن نشعر كمواطنين بالفخر والاعتزاز بما قدمته المملكة حتى اليوم، من دور دولي، وحضور إنساني، وقوة اقتصادية حتى أضحت المملكة أحد أكبر مراكز صنع القرار في العالم، وكذلك ما حققته المملكة من منجزات حضارية فريدة انعكست على تنمية المجتمع وبناء الإنسان، وما شيدته من قواعد متينة لحاضر زاهر وغد مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة العطاء والخير والنماء، وبما تحقق من منجزات في ظل الدعم السخي والاهتمام الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين لإسعاد شعبها". وأضاف "كدسة" أن ذكرى البيعة السادسة ذكرى غالية على قلوبنا شهدت مسيرة ستة أعوام حفلت بإنجازات متتالية ومشروعات تنموية عملاقة، لتشكل عقودًا من العطاء والحب والاهتمام من قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين بالوطن والمواطن الذي أدرك - حفظه الله - أن بناء المواطن يشكل بحد ذاته تنمية فارتقى بالوطن إلى مصاف الدول المتقدمة. ودعا مدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة الله عز وجل أن يوفق قيادتنا لمواصلة مسيرة البناء والنهوض الحضاري والتقدم، وأن يحفظ للوطن أمنه واستقراره، وأن يحفظ لنا قائد هذه المسيرة وأن يمد في عمره ويلبسه ثوب الصحة والعافية، ويواصل دوره الرائد في خدمة الأمة الإسلامية والإنسانية بما يعزز الأمن ويحقق رسالته للسلام والتسامح في العالم. الكلمات المفتاحية