قطاع أميركي يتجاوز نشاط ما قبل أزمة كورونا الشهر الماضي

تسارع نشاط قطاع الخدمات الأميركي في سبتمبر أيلول، متجاوزاً مستواه السائد قبيل بدء جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة، وسط زيادات في طلبيات التوريد الجديدة والتوظيف.وقال معهد إدارة التوريدات، اليوم

قطاع أميركي يتجاوز نشاط ما قبل أزمة كورونا الشهر الماضي
تسارع نشاط قطاع الخدمات الأميركي في سبتمبر أيلول، متجاوزاً مستواه السائد قبيل بدء جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة، وسط زيادات في طلبيات التوريد الجديدة والتوظيف. وقال معهد إدارة التوريدات، اليوم الاثنين، إن مؤشره للنشاط غير الصناعي ارتفع إلى 57.8 الشهر الماضي من 56.9 في أغسطس آب. وبهذا يتجاوز المؤشر مستوى فبراير شباط البالغ 57.3. تعني أي قراءة فوق الخمسين نمو القطاع، الذي يسهم بأكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأميركي. كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا تراجع المؤشر إلى 56.0 في سبتمبر أيلول. يتماشى تحسن نشاط قطاع الخدمات مع التوقعات لانتعاش اقتصادي قياسي في الربع الثالث من العام عقب انحدار تاريخي للناتج المحلي الإجمالي في الفترة من أبريل نيسان حتى يونيو حزيران. وتلقى الاقتصاد دعما على مدار الصيف من إجراءات تحفيز مالي.