قريباً سيتاح إخفاء عدادات "الإعجاب" على فيسبوك وإنستغرام

القلوب الحمراء الصغيرة تحت أي صور على إنستغرام لأطفال أو قطط لطيفة ولطعام يمكن أن تمثل مصدر قلق للكثير من المستخدمين، حيث يعتبرونها وسيلة غير مباشرة لقياس قيمتهم وشعبيتهم.ولذا ستختبر شركة "فيسبوك"

قريباً سيتاح إخفاء عدادات "الإعجاب" على فيسبوك وإنستغرام

القلوب الحمراء الصغيرة تحت أي صور على إنستغرام لأطفال أو قطط لطيفة ولطعام يمكن أن تمثل مصدر قلق للكثير من المستخدمين، حيث يعتبرونها وسيلة غير مباشرة لقياس قيمتهم وشعبيتهم.

ولذا ستختبر شركة "فيسبوك" مجدداً خياراً يتيح للمستخدمين إخفاء عدادات "الإعجاب" هذه، لترى ما إذا كان بالإمكان تخفيف الضغط النفسي الناجم عن التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي.

وسيسمح تطبيق "إنستغرام"، الذي تملكه "فيسبوك"، قريباً لعدد محدود وعشوائي من المستخدمين باتخاذ قرار ما إذا كانوا يريدون رؤية عدد مرات الإعجاب الظاهرة على منشوراتهم ومنشورات الآخرين أم لا.

وأوضحت الشركة أيضاً أنها تدرس استخدام هذا الخيار في موقع "فيسبوك" نفسه.

وستظل إمكانية قراءة التعليقات متاحة لمن يختارون إخفاء عدد مرات الإعجاب، لكنهم لن يروا عدد من أعجبوا بمنشوراتهم.

وبدأ "إنستغرام" تجربة إخفاء مرات الإعجاب في 2019. وبالرغم من أن كثيرين من المستخدمين رحبوا بالخطوة، فقد شعر آخرون منهم، خاصة "المؤثرين"، بالقلق من أن يقلل ذلك من قيمة تجربتهم على وسائل التواصل الاجتماعي. في الوقت نفسه، لم تقدم حينها المنصة لكل مستخدم خيار إبقاء أو إخفاء عداد الإعجاب.

وقالت شركة "فيسبوك" في بيان: "بعض المستخدمين يرى هذا مفيداً، لكن ما زال البعض الآخر يريد تتبع عداد الإعجاب لقياس شعبية المنشور".

وفي مارس من العام الجاري، تسببت مشكلة تقنية في اختفاء عداد الإعجاب لبعض مستخدمي "إنستغرام" لبضع ساعات، ما أثار تساؤلات بشأن ما إذا كانت الشركة ستطلق الخاصية قريباً.

وأكدت الشركة أن ما تجريه الآن هو "مجرد اختبار صغير" وأنها تتوقع مشاركة المزيد من المستخدمين فيه قريباً.