قبل 15 عاماً.. جماهير ريال مدريد صفقت إعجاباً بنجم برشلونة

أعاد يوم 19 نوفمبر الجاري إلى الأذهان اللحظة التي وقفت فيها جماهير ريال مدريد لتصفق لرونالدينيو نجم برشلونة حينها خلال المباراة التي أقيمت بين الفريقين في الدوري الإسباني وانتهت بفوز البلوغرانا بثلاثة

قبل 15 عاماً.. جماهير ريال مدريد صفقت إعجاباً بنجم برشلونة
أعاد يوم 19 نوفمبر الجاري إلى الأذهان اللحظة التي وقفت فيها جماهير ريال مدريد لتصفق لرونالدينيو نجم برشلونة حينها خلال المباراة التي أقيمت بين الفريقين في الدوري الإسباني وانتهت بفوز البلوغرانا بثلاثة أهداف نظيفة في نوفمبر من عام 2005. ويحمل ذلك "الكلاسيكو" ذكرى مميزة لجماهير برشلونة، إذ افتتح إيتو التسجيل سريعًا خلال المباراة بعد تمريرة رائعة من ميسي الذي كان يلعب مباراته الأولى أمام ريال مدريد، قبل أن يصبح الهداف التاريخي لمباريات الفريقين متفوقاً على مواطنه ألفريدو دي ستيفانو الذي ارتدى القميص الأبيض في خمسينيات القرن الماضي. وبعدما تلاعب خط هجوم برشلونة بدفاع أصحاب الأرض، قرر فاندرلي لوكسومبورغو نقل قائد "الميرنغي" الحالي سيرجيو راموس إلى الجانب الأيمن من خط الدفاع في الشوط الثاني، لكن مقاومة راموس انهارات سريعًا أمام مهارة رونالدينيو، فبعد مرور 15 دقيقة من الشوط الثاني عزز البرازيلي تقدم فريقه بهدف ثانٍ، وفي الدقيقة 77 قام نجم برشلونة الأسبق بمراوغة راموس مرة أخرى ليحرز الهدف الثاني له والثالث لفريقه بتسديدة صاروخية لم يحرّك لها كاسياس ساكنًا.وقامت جماهير سانتياغو برنابيو التي ملأت جنبات الملعب بالتصفيق بحرارة لرونالدينيو بعد الهدف الثالث، إشادةً منهم بأدائه الذي اعتبره الكثيرون الأفضل له في تاريخ مشاركاته بالكلاسيكو.بعد تلك الليلة بأسبوعين، توّج رونالدينيو بجائزة الكرة الذهبية الأولى والأخيرة في مسيرته، كأفضل لاعب في العالم خلال عام 2005، فيما احتفل برشلونة في ذلك الموسم، توّج برشلونة بثنائية الدوري ودوري أبطال أوروبا، بينما خرج ريال مدريد منه خالي الوفاض.وواجه رونالدينيو ريال مدريد 8 مرات خلال الفترة التي قضاها مع برشلونة، جميعها كانت في مسابقة الدوري، فاز في 3 مباريات منها وخسر مثلها بينما انتهت مواجهتان بالتعادل.