فيديو مسرب يكشف كارثة انتشار كورونا في صنعاء

كشف فيديو مسرب لأحد العاملين في مستشفى الكويت الجامعي بالعاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي، أرقاما كبيرة لعدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد، والذي تتكتم الميليشيات على انتشاره. وظهر

فيديو مسرب يكشف كارثة انتشار كورونا في صنعاء
كشف فيديو مسرب لأحد العاملين في مستشفى الكويت الجامعي بالعاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي، أرقاما كبيرة لعدد الاصابات بفيروس كورونا المستجد، والذي تتكتم الميليشيات على انتشاره. وظهر في الفيديو الذي نشره وزير الاعلام اليمني معمر الإرياني على حسابه على تويتر، مساء الجمعة أحد العاملين في المستشفى الذي خصصته الميليشيات للحجر الصحي، وهو يعلن أن عدد المصابين في هذا المستشفى فقط بلغ مابين 400 الى500 مصاب بفيروس كورونا، فيما لم تعترف الميليشيات حتى الآن سوى باربع حالات فقط، منها حالتين زعمت أنها تعافت وحالة وفاة لمهاجر صومالي.تلاعب بالحقائقوفي تعليقه على الفيديو، أكد الإرياني، أن ميليشيات الحوثي لا تزال تخفي حقيقة تفشي الفيروس عن الرأي العام والعالم وتتلاعب بالحقائق.كما أضاف في سلسلة تغريدات أن "ما كشف عنه من اعداد المصابين والمتوفين بكورونا في احد مستشفيات صنعاء، يعكس حجم الكارثة الوبائية في بقية المستشفيات في العاصمة ومناطق سيطرة الميليشيات الحوثية بسبب ضعف الإجراءات الوقائية والاحترازية واستمرار الميليشيا في إدارة الملف سياسيا للمساومة والابتزاز".وحمل وزير الإعلام اليمني، الميليشيات الحوثية المسئولية الكاملة عن "الانفجار الفيروسي وارتفاع عدد المتوفيين بمناطق سيطرتها للمئات وفق المعلومات، بعد أن ادارت ظهرها لكافة التحذيرات". كما اتهم الميليشيات بتجاهل دعوة الحكومة لتشكيل لجنة مشتركة لمواجهة الوباء ودعوات المنظمات الدولية لوقف إطلاق النار وتوجيه الجهود لمواجهة الفيروس.وكانت مليشيا الحوثي أقرت ضمنا، عبر بيان صدر عن وزارة الصحة في حكومتها الانقلابية، بتفشي الفيروس في مناطق سيطرتها، دون الإفصاح عن أعداد المصابين والمتوفينإلى ذلك، زعمت أن عدم دقة وكفاءة المحاليل والمسحات المرسل إليهم من قبل منظمة الصحة العالمية، أثر على نتائج الفحوصات المخبرية.