فلكية جدة: "بدر ربيع الآخر" يزين السماء.. الليلة

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، إن القمر البدر يرصد بعد غروب شمس اليوم الأحد 29 نوفمبر 2020 بسماء الوطن العربي وبعد حلول ظلمة الليل يشاهد نجم الدبران الأحمر بالقرب منه، وليس ببعيد يمكن العثور على عنقود الثريا (الشقيقات السبع) الذي يبدو كلطخة ضبابية، ولكن بسبب ضوء القمر وإضاءة المدن هناك حاجة…

فلكية جدة: "بدر ربيع الآخر" يزين السماء.. الليلة
قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، إن القمر البدر يرصد بعد غروب شمس اليوم الأحد 29 نوفمبر 2020 بسماء الوطن العربي وبعد حلول ظلمة الليل يشاهد نجم الدبران الأحمر بالقرب منه، وليس ببعيد يمكن العثور على عنقود الثريا (الشقيقات السبع) الذي يبدو كلطخة ضبابية، ولكن بسبب ضوء القمر وإضاءة المدن هناك حاجة إلى استخدام المنظار لرؤية هذا العنقود. وأضاف: في أثناء شروق القمر سيلاحظ أنه قد يكون باللون الوردي أو البرتقالي وذلك بسبب الغبار والدخان والملوثات في الغلاف الجوي للأرض التي تعمل على بعثرة الضوء الأبيض المنعكس عن القمر وتتشتت ألوان الطيف الأزرق ذات الطول الموجي القصير وتبقى ألوان الطيف الأحمر ذات الطول الموجي الطويل والتي تصل إلى أعيننا ونراها، وهو السبب نفسه الذي يجعلنا نرى الشمس الغاربة بلون ضارب للحمرة. وتابع: القمر سيتبع المسار الظاهري لشمس مطلع مايو عبر السماء وعند منتصف الليل عندما تكون الشمس تحت أقدامنا في الجانب الآخر من الأرض، فان القمر البدر سيكون في موقع شمس الظهر في مطلع مايو أعلى السماء. وأردف: نظرا لأن القمر البدر يحدث عندما يقع مباشرة في مقابلة للشمس خلال الشهر، فإنه يتبع نفس قوس مسار الشمس الظاهري في السماء الذي تتبعه الشمس من الآن فصاعداً في الأشهر الستة المقبلة، وفي كل من النصف الشمالي أو الجنوبي للكرة الأرضية، فالقمر البدر سيشرق من الأفق الشمالي الشرقي ويغرب في الشمال الغربي تماماً، كما تفعل الشمس ظاهرياً في مايو. وقال: لكن في النصف الشمالي القمر البدر لشهر نوفمبر سيحلق عاليا مثل شمس الربيع ولكن في المناطق جنوب خط الاستواء القمر سيتبع المسار الظاهري المنخفض لشمس أواخر الخريف. وأضاف: القمر البدر سيسطع من غروب الشمس حتى فجر اليوم التالي باستثناء القاطنين في الدائرة القطبية الشمالية، ففي أقصى الشمال سيحاكي القمر شمس منتصف الليل حيث يظل في السماء لمدة 24 ساعة، في حين لا يمكن رؤية القمر في القارة القطبية الجنوبية فمسار القمر في السماء متغير بسبب كروية الأرض واعتماداً على موقع الراصد الجغرافي. واستطرد: بشكل عام يبدو القمر بدراً للعين المجردة لمدة ليلتين إلى ثلاث ليالٍ، ومع ذلك يعد علمياً بدراً مكتملاً في لحظة محددة بدقة، عندما يكون بالضبط بزاوية 180 درجة من الشمس، وهذا سيحدث يوم الإثنين 30 نوفمبر عند الساعة 12:29 بعد ظهر بتوقيت السعودية (09:29 صباحاً بتوقيت غرينتش) ويكون قد قطع نصف مداره حول الأرض خلال هذا الشهر، بالتزامن مع خسوف شبه ظل غير مشاهد بسماء الوطن العربي، وهو البدر الأخير خلال فصل الخريف وقبل حدوث الانقلاب الشتوي. وتابع: يعد هذا الوقت من الشهر القمري مثالياً لرصد الفوهات المشعة على سطح القمر خلافاً لبقية التضاريس التي تبدو مسطحة نتيجة وقوع كامل القمر في نور الشمس، تلك الفوهات المشعة عبارة عن رواسب لمواد عاكسة ساطعة تمتد من مركز الفوهات نحو الخارج لمئات الكيلو مترات ويعتقد بأن تلك الفوهات حديثة التكوين وتعد فوهة "تيخو" أكثر الفوهات إشعاعاً، وهو وقت مناسب لتصويرها. وختم حديثه قائلاً: خلال الليالي المقبلة سيشرق القمر متأخراً بنحو الساعة كل يوم ويصبح مشاهداً فقط في سماء الفجر والصباح الباكر، وفي ذلك الوقت يصل إلى مرحلة التربيع الأخير بعد أسبوع من اكتماله بدراً.