غياب الصيانة يحرم سكان مركزين بالليث من إقامة صلاة الجمعة القادمة بالمساجد

أعلنت إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة الليث، اليوم الأربعاء، استبعاد مساجد مركزي جدم والرهوة شرقي محافظة الليث، من إقامة صلاة الجمعة، وسط مطالبات من السكان بتحديد جامع في كل مركز لإقامة الصلاة فيه أسوةً بالمراكز الأخرى.

غياب الصيانة يحرم سكان مركزين بالليث من إقامة صلاة الجمعة القادمة بالمساجد
أعلنت إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة الليث، اليوم الأربعاء، استبعاد مساجد مركزي جدم والرهوة شرقي محافظة الليث، من إقامة صلاة الجمعة، وسط مطالبات من السكان بتحديد جامع في كل مركز لإقامة الصلاة فيه أسوةً بالمراكز الأخرى. وفي التفاصيل، أعرب سكان مركزي جدم والرهوة شرقي محافظة الليث، عن استيائهم الشديد من استبعاد مساجد مراكزيهما من إقامة صلاة الجمعة التي أعلنت عنها إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة الليث، وعددها 17 جامعًا في مختلف المراكز والقرى بالمحافظة، فيما خلت القائمة من جامع الرهوة وجامع جدم، على الرغم من وقوعهما في منطقة مأهولة بالسكان. واعتبر الأهالي ما أقدمت عليها إدارة المساجد بالليث تجاهلاً صريحًا لسكان المركزيْن، مطالبين وزير الشؤون الإسلامية؛ ومدير فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة التأكد من الآلية التي اتبعتها إدارة المساجد بالليث في تحديد الجوامع بالمحافظة التي تُقام فيها صلاة الجمعة مؤقتًا، لافتين إلى أنه كان بالإمكان تحديد جامع واحد فقط في كل مركز بدلاً من تجاهل بعض المراكز، ما قد يضطر السكان إلى الذهاب بعيدًا لأداء صلاة الجمعة فضلاً عن الأضرار الناجمة من ذلك التنقل والذي قد يكون سببًا في انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد.