ضربة موجعة جديدة.. مقتل قيادي حوثي بارز تدرب بإيران

أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، الأربعاء، عن مقتل قيادي حوثي بارز تلقى تدريبات سابقة في إيران، خلال المواجهات الأخيرة جنوب مدينة الحديدة.وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، في بيان،

ضربة موجعة جديدة.. مقتل قيادي حوثي بارز تدرب بإيران
أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، الأربعاء، عن مقتل قيادي حوثي بارز تلقى تدريبات سابقة في إيران، خلال المواجهات الأخيرة جنوب مدينة الحديدة. وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، في بيان، إن "ضربة موجعة جديدة تلقتها ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، بمقتل القيادي الحوثي البارز اللواء أبو البتول الأقهومي، في الساحل الغربي". وأوضح البيان، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن "الأقهومي، يُعد من كبار قادة الميليشيات الحوثية؛ الذين تلقوا تدريبات سابقة في إيران، وهو مقرّب من زعيمها المدعو عبدالملك الحوثي، ولقي مصرعه في المعارك الأخيرة التي اندلعت بالساحل الغربي، بعد أن شنت الميليشيات الحوثية هجمات على المناطق المحررة جنوب الحديدة". ضربة قاسية وموجعة وأضاف: مصرع "الأقهومي"، بمثابة "ضربة قاسية وموجعة جديدة تلقتها الميليشيات وجعلتها تعيش في حالة تخبط وانهيارات واسعة في صفوف مسلحيها". وأشار إلى أن "الميليشيا الحوثية الموالية لإيران كانت قد شنت هجمات متفرقة على المناطق المحررة جنوب الحديدة وتكبدت مئات القتلى والجرحى من مسلحيها، بينهم قيادات بارزة ومقربة من زعيم المليشيات". واعترفت ميليشيا الحوثي بمصرع الأقهومي، حيث نعاه ناشطون حوثيون دون ذكر اي تفاصيل عن ظروف ومكان مصرعه، واعتبروا رحيله" خسارة كبيرة". وذكرت معلومات أخرى أن "الأقهومي" يُعَدّ "المسؤول المباشر المكلف من قبل زعيم الميليشيات (عبدالملك الحوثي) بالإشراف على جبهة الساحل الغربي، إلى جانب قيامه بمهمات خاصة وسرية". وأفادت المعلومات أن "الأقهومي"، الذي تلقى تدريباته على يد الحرس الثوري الإيراني، كان "المسؤول الأعلى للهجمات الانتحارية الأخيرة التي نفذتها الميلشيات الحوثية مؤخراً في الساحل الغربي".