صورة مسؤول سوداني تثير التساؤلات.. ما هدف نشرها؟

مع ارتفاع أسعار الوقود في السودان، أشعلت صورة عند القصر الرئاسي متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي الجدل وأثارت الكثير من التساؤلات.ففي التفاصيل، أوقف حرس بوابة القصر الجمهوري في السودان شخصا على متن

صورة مسؤول سوداني تثير التساؤلات.. ما هدف نشرها؟
مع ارتفاع أسعار الوقود في السودان، أشعلت صورة عند القصر الرئاسي متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي الجدل وأثارت الكثير من التساؤلات. ففي التفاصيل، أوقف حرس بوابة القصر الجمهوري في السودان شخصا على متن دراجة هوائية يرتدي زيا رياضيا كاملا ويضع خوذة على رأسه، ولكن الرجل الذي كشف عن هويته اتضح أنه محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة. ونشر مدير مكتب عضو مجلس السيادة عبر تطبيق "واتساب" في مجموعه تضم عددا من الإعلاميين صورا للتعايشي وهو على دراجته الهوائية مع تعليق أن حارس القصر "تفاجأ" بشخص يطلب الدخول إلى القصر الجمهوري وعند الكشف عن هويته اتضح أنه عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي ذاهبا إلى مكتبه في دوامه اليومي. كما علق مدير المكتب أن عضو مجلس السيادة من هواة ركوب الدراجات وسيطلق قريبا مبادرة لنشر ثقافة ركوب الدراجات للحد من الاختناق المروري. في المقابل، تساءل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن الرسالة التي تريد الحكومة، إرسالها في الوقت الحالي وهل حقا تفاجأ حارس البوابة؟. هذا ويتزامن وصول التعايشي بدراجة لمكتبه في القصر الجمهوري، مع ارتفاع غير مسبوق في أسعار الوقود بعد إقدام الحكومة على رفع الدعم عن الوقود في إطار الاستجابة لخطة البنك الدولي بتحرير الاقتصاد للحصول على قروض لدعم اقتصاده المتعثر. وتثير مسألة رفع الدعم جدلا متصاعدا منذ أكثر من عشر سنوات في البلاد. وفي أول مرحلة للرفع الجزئي عن الوقود اندلعت مظاهرات عنيفة في عهد الرئيس المخلوع عمر البشير أودت بحياة العشرات. وتعتبر سياسة رفع الدعم عن السلع وأهمها الخبز من الأسباب الرئيسية التي أطاحت بنظام حكم البشير.