رسوم ومواعيد.. "الدريس": الحصول على "رخصة المعلمين" سيرتبط بالعلاوة

أكد المشرف العام على الإدارة العامة للرخص المهنية الدكتور محمد الدريس، أن ‏الحصول على ⁧الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات⁩ ستكون له علاقة ارتباط بالعلاوة، مستدركاً: "لكننا لسنا المنفذ لذلك، بل وزارة التعليم".

رسوم ومواعيد.. "الدريس": الحصول على "رخصة المعلمين" سيرتبط بالعلاوة
أكد المشرف العام على الإدارة العامة للرخص المهنية الدكتور محمد الدريس، أن ‏الحصول على ⁧الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات⁩ ستكون له علاقة ارتباط بالعلاوة، مستدركاً: "لكننا لسنا المنفذ لذلك، بل وزارة التعليم". وكشف "الدريس"، أن نحو 50 ألف معلم حصلوا على اختبار الكفايات بعد 1435هـ، وأن هؤلاء سيدفعون 100 ريال فقط ويحصلون على ⁧الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات⁩، أما الباقون جميعاً فسيدخلون الاختبارات. وأشار‏ إلى أن مَن سيجتاز الاختبار سيحصل على الرخصة وتستمر معه 5 سنوات، وبعدها يتم تجديدها، موضحاً أن بإمكان الخريج التقدم للحصول على ⁧الرخصة المهنية وليس شرطاً أن ينتظر للتقدم بعد التعيين. جاء ذلك في حديث "الدريس"، أمس، لبرنامج ياهلا على قناة روتانا خليجية حول اختبارات وآلية إصدار الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات⁩؛ حيث كشف أن في يوم 6 ديسمبر سيتم الإعلان عن رابط الموقع الإلكتروني للتسجيل في اختبارات ⁧الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات⁩. وأفاد بأن المطالبين بالرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات⁩ هم: المعلم، قائد المدرسة، المرشد الطلابي، المشرف التربوي، وبأن الرخصة سارية من لحظة أن تضغط على زر "إصدار الرخصة" على الموقع الإلكتروني. وأوضح أن المعلمين أمامهم 4 سنوات لاجتياز الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات⁩، ومَن لم يجتز الاختبار هذا العام سنعطيه فرصة أن يتقدم في العام المقبل، واصفاً الرخص المهنية بأنها ممارسة عالمية وليست ممارسة محلية، ودور هيئة تقويم التعليم يتوقف عند إصدار هذه الرخصة فقط. وحدّد "الدريس"، مواعيد اختبارات ⁧الرخصة كالآتي: "‏6 ديسمبر 2020 التسجيل لمَن اختبر الكفايات سابقاً، من 15 - 28 ديسمبر فتح التسجيل لعامة المعلمين، 23 يناير 2021 الاختبار التخصّصي، 20 مارس 2021 الاختبار التربوي العام، 30 مايو 2021 إعلان النتائج". كما حدّد رسوم اختبارات ⁧الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات، كما يلي⁩: الاختبار التخصصي: 100 ريال، الاختبار التربوي العام: 100 ريال، رسوم إصدار الرخصة 100ريال". ولفت "الدريس"، إلى أن قادة المدارس والمشرفين التربويين والمرشدين الطلابيين سيحتاجون إلى ⁧الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات⁩، أما الإداريون فلا علاقة لهم بالرخصة.