ردا على حادثة ذبح مدرس.. فرنسا تستعد لطرد 231 "متشددا"

تستعد فرنسا لطرد 231 أجنبيا مدرجين على قائمة المراقبة الحكومية للاشتباه في أنهم يتبنون معتقدات دينية متطرفة، وذلك بعد يومين من قيام روسي مسلم متشدد بقطع رأس أحد المعلمين.ماكرون يدعو لإجراءات فوريةوعقد

ردا على حادثة ذبح مدرس.. فرنسا تستعد لطرد 231 "متشددا"
تستعد فرنسا لطرد 231 أجنبيا مدرجين على قائمة المراقبة الحكومية للاشتباه في أنهم يتبنون معتقدات دينية متطرفة، وذلك بعد يومين من قيام روسي مسلم متشدد بقطع رأس أحد المعلمين. ماكرون يدعو لإجراءات فورية وعقد ماكرون اجتماعا لمجلس الدفاع مع كبار الوزراء في حكومته الأحد. وفي ختام الاجتماع الذي انعقد في قصر الاليزيه واستمرّ أكثر من أربع ساعات، قال مصدر رئاسي للعربية/الحدث إن ماكرون "طلب من الحكومة إجراءات فورية ضد المتطرفين" في أعقاب مقتل أستاذ التاريخ في مدرسة قرب باريس الجمعة. وأضاف المصدر أن ماكرون قال: "الخوف سينتقل من ضفة إلى أخرى"، بمعنى أن مَن سيخاف من الآن فصاعداً هم المتطرفون وليس الفرنسيون، ووعد الرئيس "ألا ينام المتطرفون في فرنسا مطمئنين بعد اليوم". وتعرضت حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون التي تتبنى نهجا وسطيا للضغط من الأحزاب المحافظة واليمينية المتطرفة لاتخاذ موقف أكثر صرامة تجاه غير الفرنسيين الذين يُنظر إليهم على أنهم يشكلون تهديدا أمنيا. وطلب وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين من مسؤولي الشرطة المحليين إصدار أوامر الطرد في اجتماع عقد عصر الأحد. وذكر مصدر في الشرطة أن من بين العدد الإجمالي للمشتبه بهم 180 مسجونا و51 آخرين من المقرر اعتقالهم خلال الساعات المقبلة. وطلب دارمانين أيضا من الهيئات التابعة للوزارة أن تفحص عن كثب طلبات من يرغبون في الحصول على وضع لاجئين في فرنسا.والشاب ذو الثمانية عشر عاما المتهم بقطع رأس معلم التاريخ خارج مدرسته يوم الجمعة مولود في روسيا من أصل شيشاني وكان يحظى بوضع لاجئ. موجة اعتداءات غير مسبوقة يشار إلى أن هذا الاعتداء يأتي بعد ثلاثة أسابيع من هجوم بآلة حادّة نفّذه شاب باكستاني يبلغ 25 عامًا أمام المقر القديم لصحيفة "شارلي إيبدو"، أسفر عن إصابة شخصين بجروح بالغة. منذ موجة الاعتداءات غير المسبوقة التي شهدتها فرنسا عام 2015 وأسفرت عن مقتل 258 شخصا، سُجّلت اعتداءات عدة بالسلاح الأبيض، خاصّة في مقر شرطة باريس في أكتوبر 2019 وفي رومان-سور-ايزير في أبريل.