رئيس مجلس إدارة "عناية" ومنسوبوها يجددون البيعة: إنجازات عظيمة سيخلدها التاريخ

18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الآخر 1442 11:56 AM جدد رئيس مجلس إدارة جمعية "عناية الصحية" الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السويلم ومنسوبوها، البيعة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بمناسبة ذكرى البيعة السادسة؛ داعين الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين لما فيه خير أمته ووطنه.

رئيس مجلس إدارة "عناية" ومنسوبوها يجددون البيعة: إنجازات عظيمة سيخلدها التاريخ
18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الآخر 1442 11:56 AM رئيس مجلس إدارة "عناية" ومنسوبوها يجددون البيعة: إنجازات عظيمة سيخلدها التاريخ جدد رئيس مجلس إدارة جمعية "عناية الصحية" الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السويلم ومنسوبوها، البيعة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بمناسبة ذكرى البيعة السادسة؛ داعين الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين لما فيه خير أمته ووطنه. وعبّر السويلم عن بالغ اعتزازه وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على ما قدّمه من إنجازات عظيمة سيخلدها التاريخ، ومنارات تهتدي بها الأجيال القادمة. وقال السويلم: إن مناسبة الذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- ملكًا للمملكة العربية السعودية، مناسبة غالية على قلوبنا جميعًا؛ مبينًا أن خادم الحرمين الشريفين أحدث نقلةً نوعية في أجهزة ومؤسسات الدولة من أجل تطوير البلاد ومواجهة مختلف التحديات؛ فبادر بإطلاق حزمة من الأوامر الملكية الكريمة في هذا الشأن، شملت كل ما هو مفيد لأبناء الوطن؛ مشيرًا إلى أن رؤية 2030 التي يقودها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء مهندس إعادة الهيكلة الاقتصادية المعنية بتنويع مصادر الاقتصاد وتنويع مصادر الدخل؛ اشتملت على أهداف تنموية في كل المجالات؛ للحاق بركب التطور العالمي، وبناء قاعدة اقتصادية وطنية صلبة، بما يحقق الرقي بالخدمات المقدمة للمواطنين مع الاهتمام الكبير بالأمن الوطني واستقراره. وثمّن السويلم جهود خادم الحرمين الشريفين في محاربة الفساد وفق نظام "الحوكمة" و"برنامج قياس الأداء" اللذيْن تعهدت الرؤية بتطبيقهما، وتميزت به عن كل خطط التنمية السابقة. وعن العلاقات الدولية أشار السويلم إلى أن المملكة أصبحت رقمًا صعبًا لا يمكن تجاوزه، وجزءًا من الأمن الإقليمي والاستقرار السياسي في المنطقة، ومحطة لاستقبال زعماء العالم وعقد التحالفات الدولية؛ لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه وردع المعتدين. ومن ناحية أخرى أشاد الأمين العام للجمعية الدكتور سلمان بن عبدالله المطيري باهتمام خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- بالمشاركات المجتمعية من خلال دعمه للجمعيات الخيرية وتشجيعه للعمل التطوعي في أوساط الشباب والفتيات في مجالات متعددة؛ مشيرًا إلى تجربة جمعية عناية، كإحدى الجمعيات الخيرية الصحية التي وجدت عناية خاصة ضمن الدعم اللا محدود الذي تقدمه الدولة للجمعيات التطوعية ممثلة في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية. وأضاف المطيري أن جمعية عناية الصحية، ثمرة لجهود مجموعة من العلماء والأطباء السعوديين لتقديم العلاج للمرضى الفقراء من المواطنين والمقيمين على أرض المملكة، وتعد إنجازات جمعية عناية نموذجًا يحتذى به في المساهمات المجتمعية في دعم برامج الدولة. وتابع: نتوقع أن تحدث رؤية 2030 تحولًا نوعيًّا في العمل التطوعي الصحي؛ مما يسهم في النمو والتوسع في هذا المجال وتحقيق استدامة تجسر الهوة ما بين الطلب المتزايد على الخدمات الصحية وشح إمكانيات الجهات التطوعية، وكلنا رجاء في أن تؤتي هذه الرؤية المباركة ثمرتها، ويمتد نفعها ليشمل كل قطاعات المجتمع.