رؤية ولي العهد.. الدوري السعودي ضمن أفضل الـ20 عالميًّا.. والمنتخبات والأندية الوطنية تستعيد ذاكرة الإنجازات

شهدت كرة القدم السعودية طفرةً كبيرةً غير مسبوقة في تاريخها، خلال الـ5 سنوات الأخيرة «2015-2020»، ضمن «رؤية المملكة 2030»؛ وذلك بفضل الدعم اللا محدود من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وهو ما وضعها في مكانة مميزة على الخريطة العالمية للعبة الشعبية الأولى في العالم. وارتفعت قيمة الدوري السعودي للمحترفين «دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين»، وتضاعفت بشكل كبير ليصبح الأغلى بين الدوريات العربية، وضمن أغلى 20 دوريًّا على مستوى العالم، وهذا ما انعكس على كل مكونات المسابقة، وأسهم في إذابة الفجوات بين الأندية الصاعدة وتلك الموجودة منذ سنوات طويلة، لتشتعل المنافسة وتساهم في إنتاج منتخبات وطنية وأندية قوية قادرة على رفع علم المملكة عاليًا في المحافل القارية والعالمية. وبتوجيهات من ولي العهد، حرصت الحكومة السعودية على دعم الأندية الرياضية، وخاصةً الموجودة في دوري المحترفين، فقامت بتذليل كافة الصعوبات، وعلى رأسها تسديد كل الديون المستحقة عليها التي كانت تهدد مستقبلها بعقوبات قاسية من الاتحاد الدولي للعبة «فيفا» والمحكمة الدولية الرياضية «كاس». وبحسب موقع «ترانسفير ماركت» العالمي، فإن الدوري السعودي للمحترفين يأتي على رأس قائمة أغلى المسابقات العربية والخليجية، وفي المركز الثاني على مستوى قارة آسيا بعد الدوري الصيني. وبلغت القيمة السوقية للدوري السعودي، نحو 316.55 مليون يورو، بفارق 39 مليون يورو عن الدوري الصيني. وعلى المستوى العالمي، يحتل الدوري السعودي للمحترفين المركز السادس عشر متفوقًا على العديد من الدوريات الأوروبية التي تنشط أنديتها في دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليج»؛ حيث تقدَّم على مسابقات النمسا، واليونان، وسويسرا، والتشيك، وصربيا، ورومانيا، والسويد، والنرويج، وهو ما ساهم في قدرة الأندية على التعاقد مع نجوم عالميين، مثل الإيطالي سيباستيان جيوفينكو، والفرنسي بافيتيمبي جوميز، والأرجنتيني إيفر بانيجا، وبيتي مارتينيز، وغيرهم الكثير. وتتضمن قائمة أغلى 10 أندية في قارة آسيا، 4 أندية سعودية هي الهلال بـ46.73 مليون يورو، والنصر بـ43.18 مليون في المركزين الثالث والرابع آسيويًّا، خلف شنجهاي الصيني بـ56.73 مليون يورو، وجوانجتشو إيفرجراند بـ48.30 مليون يورو. ويحل الأهلي في المرتبة السادسة بـ39.50 مليون يورو، والاتحاد تاسعًا بـ28.38 مليون يورو. وبفضل الدعم اللا محدود من ولي العهد، تطور الدوري السعودي للمحترفين، وانعكس ذلك بشكل كبير على المنتخبات الوطنية والأندية بمختلف بمراحلها السنية؛ فقد عاد المنتخب الأول إلى الظهور في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا بعد غياب دام 12 عامًا منذ نسخة 2006 في ألمانيا. كما نجح المنتخب السعودي الأولمبي في التأهل لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو، لأول مرة منذ دورة أتالانتا عام 1996. وفي 2018 فاز المنتخب السعودي بكأس آسيا تحت 19 سنة، وهو الأول للأخضر منذ عام 1992. وتمكَّن نادي الهلال من التتويج بدوري أبطال آسيا 2019 للمرة الثالثة في تاريخه كأكثر أندية القارة تتويجًا باللقب، بالتساوي مع بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي؛ علمًا بأن هذا اللقب هو الأول للأندية السعودية منذ عام 2005. وفي مونديال الأندية قدم الزعيم أداءً مشرفًا واحتل المركز الرابع. اقرأ أيضًا: رئيس التعاون: تصريح ولي العهد حمل مبشرات عدة لأبناء الوطن الغالي حديث ولي العهد..  رئيس الاتفاق: رؤية 2030 تحقق قفزات هائلة ومستقبلًا واعدًا

رؤية ولي العهد.. الدوري السعودي ضمن أفضل الـ20 عالميًّا.. والمنتخبات والأندية الوطنية تستعيد ذاكرة الإنجازات
شهدت كرة القدم السعودية طفرةً كبيرةً غير مسبوقة في تاريخها، خلال الـ5 سنوات الأخيرة «2015-2020»، ضمن «رؤية المملكة 2030»؛ وذلك بفضل الدعم اللا محدود من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وهو ما وضعها في مكانة مميزة على الخريطة العالمية للعبة الشعبية الأولى في العالم. وارتفعت قيمة الدوري السعودي للمحترفين «دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين»، وتضاعفت بشكل كبير ليصبح الأغلى بين الدوريات العربية، وضمن أغلى 20 دوريًّا على مستوى العالم، وهذا ما انعكس على كل مكونات المسابقة، وأسهم في إذابة الفجوات بين الأندية الصاعدة وتلك الموجودة منذ سنوات طويلة، لتشتعل المنافسة وتساهم في إنتاج منتخبات وطنية وأندية قوية قادرة على رفع علم المملكة عاليًا في المحافل القارية والعالمية. وبتوجيهات من ولي العهد، حرصت الحكومة السعودية على دعم الأندية الرياضية، وخاصةً الموجودة في دوري المحترفين، فقامت بتذليل كافة الصعوبات، وعلى رأسها تسديد كل الديون المستحقة عليها التي كانت تهدد مستقبلها بعقوبات قاسية من الاتحاد الدولي للعبة «فيفا» والمحكمة الدولية الرياضية «كاس». وبحسب موقع «ترانسفير ماركت» العالمي، فإن الدوري السعودي للمحترفين يأتي على رأس قائمة أغلى المسابقات العربية والخليجية، وفي المركز الثاني على مستوى قارة آسيا بعد الدوري الصيني. وبلغت القيمة السوقية للدوري السعودي، نحو 316.55 مليون يورو، بفارق 39 مليون يورو عن الدوري الصيني. وعلى المستوى العالمي، يحتل الدوري السعودي للمحترفين المركز السادس عشر متفوقًا على العديد من الدوريات الأوروبية التي تنشط أنديتها في دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليج»؛ حيث تقدَّم على مسابقات النمسا، واليونان، وسويسرا، والتشيك، وصربيا، ورومانيا، والسويد، والنرويج، وهو ما ساهم في قدرة الأندية على التعاقد مع نجوم عالميين، مثل الإيطالي سيباستيان جيوفينكو، والفرنسي بافيتيمبي جوميز، والأرجنتيني إيفر بانيجا، وبيتي مارتينيز، وغيرهم الكثير. وتتضمن قائمة أغلى 10 أندية في قارة آسيا، 4 أندية سعودية هي الهلال بـ46.73 مليون يورو، والنصر بـ43.18 مليون في المركزين الثالث والرابع آسيويًّا، خلف شنجهاي الصيني بـ56.73 مليون يورو، وجوانجتشو إيفرجراند بـ48.30 مليون يورو. ويحل الأهلي في المرتبة السادسة بـ39.50 مليون يورو، والاتحاد تاسعًا بـ28.38 مليون يورو. وبفضل الدعم اللا محدود من ولي العهد، تطور الدوري السعودي للمحترفين، وانعكس ذلك بشكل كبير على المنتخبات الوطنية والأندية بمختلف بمراحلها السنية؛ فقد عاد المنتخب الأول إلى الظهور في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا بعد غياب دام 12 عامًا منذ نسخة 2006 في ألمانيا. كما نجح المنتخب السعودي الأولمبي في التأهل لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو، لأول مرة منذ دورة أتالانتا عام 1996. وفي 2018 فاز المنتخب السعودي بكأس آسيا تحت 19 سنة، وهو الأول للأخضر منذ عام 1992. وتمكَّن نادي الهلال من التتويج بدوري أبطال آسيا 2019 للمرة الثالثة في تاريخه كأكثر أندية القارة تتويجًا باللقب، بالتساوي مع بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي؛ علمًا بأن هذا اللقب هو الأول للأندية السعودية منذ عام 2005. وفي مونديال الأندية قدم الزعيم أداءً مشرفًا واحتل المركز الرابع. اقرأ أيضًا: رئيس التعاون: تصريح ولي العهد حمل مبشرات عدة لأبناء الوطن الغالي حديث ولي العهد..  رئيس الاتفاق: رؤية 2030 تحقق قفزات هائلة ومستقبلًا واعدًا