دول التحالف الدولي تجدد عزمها على مواصلة القتال وتنسيق جهودها لهزيمة "داعش"

04 يونيو 2020 - 12 شوّال 1441 11:16 PM في اجتماع "عبر الفيديو" للقادة السياسيين للمجموعة المصغرة أعلنت دول التحالف الدولي لهزيمة داعش تأكيدها المشترك على مواصلة القتال ضد داعش في العراق وسوريا، وتهيئة الظروف لهزيمة نهائية للجماعة الإرهابية، من خلال جهد شامل من كل الأعضاء.

دول التحالف الدولي تجدد عزمها على مواصلة القتال وتنسيق جهودها لهزيمة "داعش"
04 يونيو 2020 - 12 شوّال 1441 11:16 PM في اجتماع "عبر الفيديو" للقادة السياسيين للمجموعة المصغرة دول التحالف الدولي تجدد عزمها على مواصلة القتال وتنسيق جهودها لهزيمة "داعش" أعلنت دول التحالف الدولي لهزيمة داعش تأكيدها المشترك على مواصلة القتال ضد داعش في العراق وسوريا، وتهيئة الظروف لهزيمة نهائية للجماعة الإرهابية، من خلال جهد شامل من كل الأعضاء. والتزمت دول التحالف في اجتماع "عبر الفيديو" للقادة السياسيين للمجموعة المصغرة في التحالف الدولي ضد داعش بدعوة اليوم من إيطاليا والولايات المتحدة بتعزيز التعاون عبر جميع القنوات لضمان عدم قدرة داعش وجهات تمويله على إعادة تشكيل أي جيب إقليمي أو الاستمرار في تهديد البلاد والشعوب. وأعرب الوزراء عن تقديرهم العميق لخطاب الحكومة العراقية الذي قدمه رئيس الوزراء الكاظمي، والشكر للجهود والتضحيات التي قدمها العراق حكومة وشعباً في القتال ضد تنظيم داعش الإرهابي. وأعلن وزراء التحالف أهمية استمرار دعم دول التحالف واستمرار جهودها لضمان إكمال مهمة قتال التنظيم بعد تحرير ما يقرب من ثمانية ملايين شخص من سيطرته في العراق وسوريا، إلا أن التهديد لا يزال قائماً، ما يستدعي يقظة أقوى وتنسيقاً أشمل بين الدول وتخصيص الموارد الكافية لدعم جهود التحالف. ورحب الوزراء بتشكيل الحكومة الجديدة في العراق معلنين دعمهم الحكومة العراقية في مواجهة آثار فيروس كورونا في العراق. وأشار الوزراء في اجتماعهم للتهديد المستمر للتنظيم في جميع أنحاء العالم، لا سيما في غرب إفريقيا ومنطقة الساحل مؤكدين أهمية عقد اجتماع يركز على بناء القدرات في غرب إفريقيا ومنطقة الساحل. وأكد وزراء التحالف أهمية التنسيق المعلوماتي بين جميع دول التحالف خاصة عبر القنوات الأمنية المشتركة كالأنتربول في متابعة أعضاء التنظيم وأنشطته حول العالم، مع أهمية مناقشة أوضاع المقاتلين السابقين المحتجزين الذين يحملون جنسيات أجنبية وضمان تقديمهم لمحاكمات عادلة. وختم وزراء التحالف تأكيدهم على أهمية استمرار التنسيق بين دول التحالف والتعاون المشترك لضمان إكمال مهمة هزيمة التنظيم في كل العالم وتحقيق الاستقرار والأمن، مع اتفاق الجميع على مواصلة بحث القضايا المشتركة في الاجتماع الوزاري الكامل القادم للتحالف العالمي في إيطاليا بمجرد أن تسمح الظروف بذلك.