جهود «أبطال الصحة» عظيمة.. والوعي المجتمعي سبيلنا لتجاوز الجائحة

التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتب سموه بديوان الإمارة، الأحد، مدير الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية د. إبراهيم العريفي. وأكد سموه أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد - يحفظهما الله - لم تدخر جهداً في سبيل حماية الإنسان، والحفاظ عليه، ويد البذل والعطاء امتدت لتشمل المواطن والمقيم والزائر في المملكة، مثمناً سموه جهود أبطال الصحة في الميدان، من كافة القطاعات الصحية، مبيناً أنهم يمثلون بجهدهم خط الدفاع الأول، وأن المجتمع بكافة فئاته شريك معهم بوعيهم والتزامهم، واتباعهم لما يصدر من تعليمات، مشيراً أن الحفاظ على ما تحقق من مكتسبات خلال الفترة الماضية، لا يكون إلا بالالتزام الجاد، والأخذ على يد المخالف، والإسهام بالتبليغ عن التجاوزات، موجهاً بأهمية مواصلة جهود التوعية، واستثمار وسائل التواصل الاجتماعي للوصول لكافة الشرائح، متمنياً سموه لمنتسبي القطاعات الصحية التوفيق. واطلع سموه على إيجاز عن الجهود التي بذلتها صحة الشرقية خلال الفترة الماضية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وما هيأته من مرافق لتطبيق خطة الفحص الموسع في المنطقة، والجهود الوقائية المبذولة بالتنسيق مع الجهات الحكومية في المنطقة، والخطة التوعوية التي تعمل عليها صحة الشرقية بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية.

جهود «أبطال الصحة» عظيمة.. 
والوعي المجتمعي سبيلنا لتجاوز الجائحة
التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتب سموه بديوان الإمارة، الأحد، مدير الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية د. إبراهيم العريفي. وأكد سموه أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد - يحفظهما الله - لم تدخر جهداً في سبيل حماية الإنسان، والحفاظ عليه، ويد البذل والعطاء امتدت لتشمل المواطن والمقيم والزائر في المملكة، مثمناً سموه جهود أبطال الصحة في الميدان، من كافة القطاعات الصحية، مبيناً أنهم يمثلون بجهدهم خط الدفاع الأول، وأن المجتمع بكافة فئاته شريك معهم بوعيهم والتزامهم، واتباعهم لما يصدر من تعليمات، مشيراً أن الحفاظ على ما تحقق من مكتسبات خلال الفترة الماضية، لا يكون إلا بالالتزام الجاد، والأخذ على يد المخالف، والإسهام بالتبليغ عن التجاوزات، موجهاً بأهمية مواصلة جهود التوعية، واستثمار وسائل التواصل الاجتماعي للوصول لكافة الشرائح، متمنياً سموه لمنتسبي القطاعات الصحية التوفيق. واطلع سموه على إيجاز عن الجهود التي بذلتها صحة الشرقية خلال الفترة الماضية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وما هيأته من مرافق لتطبيق خطة الفحص الموسع في المنطقة، والجهود الوقائية المبذولة بالتنسيق مع الجهات الحكومية في المنطقة، والخطة التوعوية التي تعمل عليها صحة الشرقية بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية.