"تشكيل" تصدر كتابًا بعنوان "كنت هناك .. 41 عامًا في الإعلام"

أصدرت دار "تشكيل" كتابًا بعنوان "كنت هناك ... 41 عامًا في الإعلام" لعبدالرحمن عبدالعزيز الهزاع الرئيس السابق لهيئة الإذاعة والتلفزيون.

"تشكيل" تصدر كتابًا بعنوان "كنت هناك .. 41 عامًا في الإعلام"
أصدرت دار "تشكيل" كتابًا بعنوان "كنت هناك ... 41 عامًا في الإعلام" لعبدالرحمن عبدالعزيز الهزاع الرئيس السابق لهيئة الإذاعة والتلفزيون. ويروي الكتاب السيرة الذاتية للكاتب وأهم المناصب القيادية التي تولاها في وزارة الإعلام، ثم تعيينه كأول رئيس لهيئة الإذاعة والتلفزيون. الكتاب جاء في 18 فصلاً ألقت الضوء على كثير من الأحداث والتطورات داخل الإعلام وخارجه، كما اشتمل الكتاب على أكثر من 80 صورة تاريخية تسجل العديد من المواقف والمناسبات الإعلامية. وتحمل ثنايا الكتاب تفاصيل للعديد من المواقف التي عايشها الهزاع خلال سنوات عملة والتي واجه في بعضها أوامر بوقفه عن العمل والتحقيق معه. من خلال السرد التاريخي، يتحدث الكاتب أيضًا عن علاقته مع ثمانية وزراء إعلام عاصرهم وكانت له مواقف كثيرة مع عدد منهم حملت في طياتها الكثير من التجارب عن كيفية العلاقة بين الرئيس ومرؤوسيه. وتطرق الكاتب إلى كتاباته الصحفية على مدار سنين طويلة، ولماذا تم إيقافه عن الكتابة قبل أن يترك عمله الرسمي بفترة قصيرة، كما تناول تجربته الثرية من خلال تمثيله لوزارة الإعلام في مجلس منطقة الرياض لسنوات طويلة كانت بدايتها مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حين كان أميرًا لمنطقة الرياض. ومن خلال رئاسته للوفود الإعلامية المرافقة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهدوالأمراء، جاء حديث "الهزاع" عن العديد من المواقف والذكريات والحوارات التي دارت تصحبها بعض الصور التذكارية من داخل المملكة وخارجها.