تزايد إصابة الشباب بكورونا في إيران

حذر مسؤول في مركز مكافحة كورونا في طهران من إصابة المزيد من الشباب بالفيروس في الموجة الثالثة من كورونا في إيران.وقال نادر توكلي، نائب رئيس مركز مكافحة كورونا في طهران لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"،

تزايد إصابة الشباب بكورونا في إيران
حذر مسؤول في مركز مكافحة كورونا في طهران من إصابة المزيد من الشباب بالفيروس في الموجة الثالثة من كورونا في إيران. وقال نادر توكلي، نائب رئيس مركز مكافحة كورونا في طهران لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، الأربعاء، أنه "في الموجة الثالثة من هذا المرض الخطير، والتي بدأت لتوها، لن يكون الشباب محصنين ضد المرض، وسوف يصابون بنسبة أكبر من الموجة الثانية". ودعا توكلي إلى الالتزام الجاد بالبروتوكولات الصحية من قبل الجميع وخاصة الشباب، مضيفا أنه إذا استمر الاتجاه التصاعدي للإصابات خلال الأيام المقبلة، "سنواجه مشاكل خطيرة في استقبال المصابين بالرغم من التنسيق الذي تم في عملية قبول المرضى". يُذكر أنه في الأسابيع الأخيرة، ارتفع عدد ضحايا كورونا في إيران بشكل حاد، حيث حذر مسؤولو وزارة الصحة من ظروف الخريف والشتاء القاسية. هذا وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، الأربعاء، وفاة 183 مواطنًا آخر بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما أكدت أن عدد الضحايا بلغ 26,169. هذا فيما أعلن وزير الداخلية الإيراني، عبدالرضا رحماني فضلي، عن اقتراح بفرض غرامات لمخالفي الامتثال للبروتوكولات الصحية في طهران. وقال فضلي إن إقناع الناس وتعاونهم يتطلب مساعدة وسائل الإعلام، وعلى أساس ذلك صدرت تعليمات للجنة الإعلامية بتقديم برنامجها مع جدول زمني. وقال وزير الداخلية الإيراني إنه يجب متابعة هذه الحالات حتى يتم الحد من حالات العدوى وتفشي وباء كورونا، لكن الطريقة الوحيدة للتغلب على هذا المرض هي تعاون الجميع.