بريطانيا تئن .. الناتج المحلي يتراجع نحو 20% بالربع الثاني

عانت بريطانيا من انهيار قياسي للناتج الاقتصادي في الربع الثاني من 2020، حين كانت إجراءات العزل العام لمكافحة فيروس كورونا سارية، بيد أن الانخفاض كان أقل قليلا من التقديرات الأولى.وقال مكتب الإحصاءات

بريطانيا تئن .. الناتج المحلي يتراجع نحو 20% بالربع الثاني
عانت بريطانيا من انهيار قياسي للناتج الاقتصادي في الربع الثاني من 2020، حين كانت إجراءات العزل العام لمكافحة فيروس كورونا سارية، بيد أن الانخفاض كان أقل قليلا من التقديرات الأولى.وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن الناتج المحلي الإجمالي انكمش 19.8% في 3 شهور حتى يونيو/حزيران وهو ما يقل على نحو طفيف عن تقديرات أولية بانخفاض فصلي نسبته 20.4% لكنه لا يزال أكثر من التراجع في بقية الاقتصادات المتقدمة.وهذا هو أكبر تراجع منذ أن بدأ مكتب الإحصاءات تسجيل البيانات في 1955. وتشير بيانات أخرى إلى أن بريطانيا تتجه صوب أكبر انخفاض سنوي منذ عشرينيات القرن الماضي. وانكمش الاقتصاد البريطاني بالفعل 2.5% بين يناير كانون الثاني ومارس آذار مع بدء إجراءات العزل العام في نهاية مارس آذار.وتعافى الناتج في الشهور القليلة الماضية، لكن التعافي يتبدد على ما يبدو مع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا وتوقعات بقفزة في البطالة في ظل تقليص الحكومة لدعم الوظائف. وبلغ معدل ادخار الأسر 29.1% مقارنة مع 9.6 بالمئة في الربع الأول حيث لم تكن قادرة على الإنفاق في العديد من المتاجر والمطاعم خلال فترة العزل العام فيما ينقضي في الشهر المقبل برنامج الحكومة لدعم الوظائف والذي كان يدعم بعض مصادر الدخل.