برشلونة يحدد موعد انتخاب «خليفة بارتوميو»

يتأهَّب برشلونة الإسباني لكتابة الفصل الأخير في رواية التخبط التي خيمت بظل قاتم على أروقة البارسا، على مدار الأشهر القليلة الماضية، بعدما استقرت اللجنة المؤقتة لإدارة النادي الكتالوني برئاسة كارليس توسكيتس، على يوم 24 يناير من العام المقبل لإجراء انتخابات رئاسة مجلس الإدارة. وحسمت اللجنة المؤقتة القرار المرتقب من أنصار البلوجرانا، بعد اجتماع لها مساء أمس الخميس، على أن يصدر خلال الأسابيع المقبلة الجدول الزمني النهائي للانتخابات، وكذلك لجان التصويت والموارد اللوجستية التي سيتم تخصيصها لهذه العملية. وتترقب اللجنة المكلفة بإدارة النادي حاليًّا، على خلفية استقالة الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو، عدة اجتماعات في الساعات القليلة المقبلة، مع ممثلي جهات مختلفة في حكومة إقليم كتالونيا، للاتفاق على هذه التفاصيل قريبًا. وبعد فترة من الشد والجذب زلزلت جدران النادي الإسباني، وتحديدًا منذ تصاعدت وتيرة الأحداث بعد السقوط المروع في دوري أبطال أوروبا الموسم الفائت، طوى الفريق الكتالوني صفحة الرئيس بارتوميو، لتصل عمليات إعادة ترتيب البيت إلى رأس الهرم. وقرر بارتوميو، في 27 أكتوبر الماضي، استباق حملة سحب الثقة على خلفية رفض حكومة كتالونيا مقترح إدارة البلوجرانا تأجيل الاستفتاء، ليتقدَّم رسميّا باستقالته من رئاسة إدارة النادي الإسباني، بعد دقائق من الاجتماع الطارئ الذي جمع أعضاء المجلس. ولم يشهد هذا الصيف الاستعداد المثالي لبرشلونة قبل بداية الموسم الجديد للدوري الإسباني، رغم البداية القوية؛ الأمر الذي يطرح تساؤلات مشروعة حول قدرة برشلونة تحت وطأة المشاكل ومع التغيرات الجذرية التي طرأت على منظومة كرة القدم في كامب نو، على تجريد ريال مدريد من اللقب المحلي. ومر برشلونة بفترة من التخبط الإداري، منذ الموسم الماضي الذي أنهاه بسجل خالٍ من أي بطولة؛ ما أثار غضب الجماهير ضد رئيس النادي، في مشهدٍ بلغ ذروته بعد الخسارة بثمانية أهداف كاملة أمام بايرن ميونخ في أغسطس الفائت، والخروج من دوري الأبطال من الباب الخلفي. اقرأ أيضًا: بالصور.. مدرب الأرجنتين يفتح النار على «الفار» بسبب ميسيلاعبو برشلونة يرفضون تخفيض أجورهم.. وإدارة النادي تستعد للتصعيد ضدهم

برشلونة يحدد موعد انتخاب «خليفة بارتوميو»
يتأهَّب برشلونة الإسباني لكتابة الفصل الأخير في رواية التخبط التي خيمت بظل قاتم على أروقة البارسا، على مدار الأشهر القليلة الماضية، بعدما استقرت اللجنة المؤقتة لإدارة النادي الكتالوني برئاسة كارليس توسكيتس، على يوم 24 يناير من العام المقبل لإجراء انتخابات رئاسة مجلس الإدارة. وحسمت اللجنة المؤقتة القرار المرتقب من أنصار البلوجرانا، بعد اجتماع لها مساء أمس الخميس، على أن يصدر خلال الأسابيع المقبلة الجدول الزمني النهائي للانتخابات، وكذلك لجان التصويت والموارد اللوجستية التي سيتم تخصيصها لهذه العملية. وتترقب اللجنة المكلفة بإدارة النادي حاليًّا، على خلفية استقالة الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو، عدة اجتماعات في الساعات القليلة المقبلة، مع ممثلي جهات مختلفة في حكومة إقليم كتالونيا، للاتفاق على هذه التفاصيل قريبًا. وبعد فترة من الشد والجذب زلزلت جدران النادي الإسباني، وتحديدًا منذ تصاعدت وتيرة الأحداث بعد السقوط المروع في دوري أبطال أوروبا الموسم الفائت، طوى الفريق الكتالوني صفحة الرئيس بارتوميو، لتصل عمليات إعادة ترتيب البيت إلى رأس الهرم. وقرر بارتوميو، في 27 أكتوبر الماضي، استباق حملة سحب الثقة على خلفية رفض حكومة كتالونيا مقترح إدارة البلوجرانا تأجيل الاستفتاء، ليتقدَّم رسميّا باستقالته من رئاسة إدارة النادي الإسباني، بعد دقائق من الاجتماع الطارئ الذي جمع أعضاء المجلس. ولم يشهد هذا الصيف الاستعداد المثالي لبرشلونة قبل بداية الموسم الجديد للدوري الإسباني، رغم البداية القوية؛ الأمر الذي يطرح تساؤلات مشروعة حول قدرة برشلونة تحت وطأة المشاكل ومع التغيرات الجذرية التي طرأت على منظومة كرة القدم في كامب نو، على تجريد ريال مدريد من اللقب المحلي. ومر برشلونة بفترة من التخبط الإداري، منذ الموسم الماضي الذي أنهاه بسجل خالٍ من أي بطولة؛ ما أثار غضب الجماهير ضد رئيس النادي، في مشهدٍ بلغ ذروته بعد الخسارة بثمانية أهداف كاملة أمام بايرن ميونخ في أغسطس الفائت، والخروج من دوري الأبطال من الباب الخلفي. اقرأ أيضًا: بالصور.. مدرب الأرجنتين يفتح النار على «الفار» بسبب ميسيلاعبو برشلونة يرفضون تخفيض أجورهم.. وإدارة النادي تستعد للتصعيد ضدهم