انتهاء موسم استلام القمح المحلي في السعودية بزيادة توريد 91%

أعلنت المؤسسة العامة للحبوب السعودية، اليوم الاثنين، عن انتهاء موسم استلام القمح المحلي للعام 1441/ 1442هـ وذلك بتوريد كمية 385.64 ألف طن، بقيمة بلغت نحو 458 مليون ريال، بارتفاع 91% عن الموسم الزراعي

انتهاء موسم استلام القمح المحلي في السعودية بزيادة توريد 91%
أعلنت المؤسسة العامة للحبوب السعودية، اليوم الاثنين، عن انتهاء موسم استلام القمح المحلي للعام 1441/ 1442هـ وذلك بتوريد كمية 385.64 ألف طن، بقيمة بلغت نحو 458 مليون ريال، بارتفاع 91% عن الموسم الزراعي الماضي. وقالت محافظ المؤسسة العامة للحبوب السعودية، أحمد بن عبدالعزيز الفارس، إن منصة محصولي والمخصصة لاستلام القمح المحلي شهدت ارتفاعا في عدد المزارعين المسجلين ليصل إلى 3,257 مزارعا مقابل 2,764 مزارعا الموسم الماضي بارتفاع 18%. وأضاف أن أتمتة كافة الإجراءات ساعد المؤسسة في الانتهاء من صرف كافة مستحقات المزارعين بعد انتهاء موسم الاستلام بفترة لم تتجاوز أسبوعين. وأشار إلى أن عمليات الصرف كانت على دفعات منذ بدء الموسم ومن خلال 12 دفعة وبصافي قيمة 448.48 مليون ريال، بعد خصم مديونيات الصناديق، والتي تم صرفها لعدد 1,601 مزارع يمثلون 100% من عدد المزارعين الذين قاموا بالتوريد هذا الموسم. ووفقا للبيانات فإن منطقة الجوف جاءت في مقدمة مناطق المملكة توريدا للقمح المحلي بصافي كمية 99.7 ألف طن بزيادة 59% عن الموسم الماضي، وتلتها منطقة القصيم بصافي كمية 96.1 ألف طن بزيادة 62% عن الموسم الماضي. وكانت المؤسسة، قد بدأت في استلام كميات القمح المحلي من المزارعين للموسم الحالي (1441/2144هـ) اعتبارًا من 5 أبريل 2020م، ويعد هذا الموسم هو الموسم الثاني لشراء القمح المحلي من المزارعين تنفيذا لقرار مجلس الوزراء رقم (66) بتاريخ 25 / 2 / 1437هـ المتضمن ضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء، والقاضي بتكليف المؤسسة العامة للحبوب بشراء القمح من المزارعين المؤهلين في حال اختيارهم زراعة القمح، وذلك لمدة خمس سنوات وبكمية لا تتجاوز 700 ألف طن سنوياً.