النصر وبيرسبوليس.. ذكرى "هاتريك" كينيدي وسقوط الفريدي

تحفظ ذاكرة مباراة النصر وبيروزي الكثير من الأحداث، إذ التقى الفريقان لأول مرة قبل 24 عاماً في ليلة لا ينساها النصراويون عندما تألق المهاجم الغاني أوهين كينيدي وأحرز "هاتريك" في الشباك الإيرانية، وأخرى

النصر وبيرسبوليس.. ذكرى "هاتريك" كينيدي وسقوط الفريدي
تحفظ ذاكرة مباراة النصر وبيروزي الكثير من الأحداث، إذ التقى الفريقان لأول مرة قبل 24 عاماً في ليلة لا ينساها النصراويون عندما تألق المهاجم الغاني أوهين كينيدي وأحرز "هاتريك" في الشباك الإيرانية، وأخرى حزينة عندما سقط أحمد الفريدي قبل 5 أعوام مصاباً بركبته. ويلعب النصر أمام بيرسبوليس الإيراني يوم السبت في نصف نهائي دوري أبطال آسيا، بعدما تجاوز مواطنه أهلي جدة وأخرج الإيرانيون بختاكور الأوزبكي في ربع النهائي. وخاض الفريقان مواجهتهما الأولى في بطولة آسيا لأبطال الدوري عام 1996 عندما التقيا في الدوحة، وحينها تقدم الإيرانيون بهدفين مع بقاء قرابة 25 دقيقة على نهاية المباراة، إلا أن الغاني أوهين كينيدي أحرز "هاتريك" في الدقائق الأخيرة معلناً فوز فريقه بالمباراة. وبعد 19 عاماً، حضر بيرسبوليس إلى ستاد الملك فهد الدولي لمواجهة الأصفر، وبعد دقائق معدودة من بداية المباراة سدد البولندي أدريان ميرزفيسكي كرة قوية سكنت شباك الفريق الإيراني، وأضاف بعدها الأورغوياني فابيان إستويانوف وحسن الراهب هدفين ليحصل النصر على نقاطتلك المواجهة. وفي لقاء الإياب المثير، تبادل الفريقان الهجمات الخطرة، قبل أن يحصل بيرسبوليس على ركلة جزاء بعد ربع ساعة من بداية الشوط الثاني سددها لاعبه مهدي تاريمي على طريقة "بانينكا" في شباك عبدالله العنزي. وقبل 15 دقيقة من نهاية المباراة، سقط أحمد الفريدي في وسط ملعب النصر بعد تدخل قوي من أحد لاعبي المضيف، وخرج مصاباً بقطع في رباطركبته الصليبي ويغيب عن ملاعب كرة القدم حتى أواخر ذلك العام الميلادي.