النائب العام: حديث ولي العهد يلخّص أبرز محطات التطوير والإنجازات والنماء خلال فترة وجيزة

‏أشاد النائب العام عضو هيئة كبار العلماء الشيخ سعود بن عبدالله المعجب, بمضامين حديث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- الذي أكد فيه أن المملكة استطاعت بتوفيق الله -عز وجل- في فترة وجيزة تحقيق إنجازات عملاقة تفوق عمرها الزمني وذلك في أقل من أربع سنوات فقط. ‏وأكد المعجب، أن هذه المنجزات غيرت خارطة موارد الدولة و نوعتها وعززت من مكانة المملكة، كأحد أهم و أكبر اقتصادات العالم، وأسرع دول مجموعة العشرين نمواً في الناتج المحلي غير النفطي, مبيّناً أن حديث سمو ولي العهد تناول إحصاءات و مؤشرات ملموسة شهدتها المملكة في السنوات الأخيرة، حققت من خلالها ريادة بين أقوى الكيانات الاقتصادية في العالم في ظل رؤية 2030. ونوه المعجب بالجهود الحثيثة من سمو ولي العهد للقضاء على الفساد، والدور الهام الذي يضطلع به سموه الكريم والرامي إلى تنمية مستدامة و تنويع الإيرادات و مصادر الدخل، و تعزيز قدرة وكفاءة قطاعات الدولة كافة، ودعم الاستثمارات العامة ومواجهة التحديات بكل إصرار وعزيمة، وتحويل الحلم إلى حقيقة والعيش الرغد للمواطن في هذا الشأن. ‏وأوضح أن حديث سموه الكريم لخّص الإنجازات والنهضة خلال السنوات القليلة الماضية في حقبة زمنية وجيزة متوّجة بالعمل الدؤوب والخطط الحكيمة، والتشخيص السليم للواقع، مسلحة بأحدث وسائل التقنية والتطوير ولم تكن تتحقق لولا فضل الله ثم وجود رؤية طموحة وجريئة تعلوها قيادة حكيمة, داعيا الله -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وأن يديم على بلادنا الغالية أمنها وأمانها واستقرارها.

النائب العام: حديث ولي العهد يلخّص أبرز محطات التطوير والإنجازات والنماء خلال فترة وجيزة
‏أشاد النائب العام عضو هيئة كبار العلماء الشيخ سعود بن عبدالله المعجب, بمضامين حديث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- الذي أكد فيه أن المملكة استطاعت بتوفيق الله -عز وجل- في فترة وجيزة تحقيق إنجازات عملاقة تفوق عمرها الزمني وذلك في أقل من أربع سنوات فقط. ‏وأكد المعجب، أن هذه المنجزات غيرت خارطة موارد الدولة و نوعتها وعززت من مكانة المملكة، كأحد أهم و أكبر اقتصادات العالم، وأسرع دول مجموعة العشرين نمواً في الناتج المحلي غير النفطي, مبيّناً أن حديث سمو ولي العهد تناول إحصاءات و مؤشرات ملموسة شهدتها المملكة في السنوات الأخيرة، حققت من خلالها ريادة بين أقوى الكيانات الاقتصادية في العالم في ظل رؤية 2030. ونوه المعجب بالجهود الحثيثة من سمو ولي العهد للقضاء على الفساد، والدور الهام الذي يضطلع به سموه الكريم والرامي إلى تنمية مستدامة و تنويع الإيرادات و مصادر الدخل، و تعزيز قدرة وكفاءة قطاعات الدولة كافة، ودعم الاستثمارات العامة ومواجهة التحديات بكل إصرار وعزيمة، وتحويل الحلم إلى حقيقة والعيش الرغد للمواطن في هذا الشأن. ‏وأوضح أن حديث سموه الكريم لخّص الإنجازات والنهضة خلال السنوات القليلة الماضية في حقبة زمنية وجيزة متوّجة بالعمل الدؤوب والخطط الحكيمة، والتشخيص السليم للواقع، مسلحة بأحدث وسائل التقنية والتطوير ولم تكن تتحقق لولا فضل الله ثم وجود رؤية طموحة وجريئة تعلوها قيادة حكيمة, داعيا الله -عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وأن يديم على بلادنا الغالية أمنها وأمانها واستقرارها.