الملك سلمان وولي العهد يعزيان أمير الكويت في رحيل الشيخ صباح

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفياً، الثلاثاء، بأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أعرب فيه عن خالص عزائه ومواساته في الفقيد الشيخ صباح الأحمد الجابر

الملك سلمان وولي العهد يعزيان أمير الكويت في رحيل الشيخ صباح
أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفياً، الثلاثاء، بأمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أعرب فيه عن خالص عزائه ومواساته في الفقيد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. وقال خادم الحرمين الشريفين خلال الاتصال: "لقد فقدنا أخاً عزيزاً وقائداً كرس حياته لخدمة وطنه وأمته العربية والإسلامية والمجتمع الإنساني، وحظي بمكانة مرموقة وتقدير مميز بين قادة وشعوب العالم، نعزي أنفسنا وكل أبناء الخليج والأمتين العربية والإسلامية"، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية (واس). وأضاف : "رحل - رحمه الله - بعد مسيرة حافلة بالإنجاز والعطاء، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته". وعبر خادم الحرمين الشريفين عن تهنئته للشيخ نواف الأحمد الصباح بتوليه مقاليد الحكم في دولة الكويت الشقيقة، سائلاً الله أن يوفق أمير الكويت ويعينه ويسدد خطاه لخدمة الكويت وشعبها، ومؤكداً وقوف المملكة مع الكويت، وداعياً الله للفقيد بالرحمة ومتمنياً للكويت المزيد من الأمن والرخاء والازدهار والاستقرار. كما تلقى أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد اتصالا من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عبر خلاله عن خالص تعازيه بوفاة الشيخ صباح. وأعرب أمير الكويت عن بالغ شكره وتقديره لما أبداه ولي العهد السعودي من صادق المواساة وخالص التعازي. وفي وقت سابق، نعى خادم الحرمين الشريفين وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الثلاثاء، أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي توفي اليوم عن 91 عاما. وأعلن الديوان الملكي السعودي إن السعودية وشعبها يشاركان الكويت أحزانها، وأن الشيخ صباح رحل بعد مسيرة حافلة بالعطاء. وقال بيان صادر عن الديوان الملكي: "تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، و الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، ببالغ الحزن وعظيم الأسى نبأ وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – أمير دولة الكويت. وقدما خالص التعازي وصادق المواساة لعائلة آل صباح في دولة الكويت، وللشعب الكويتي الشقيق، وللأمتين العربية والإسلامية في وفاة الشيخ صباح الذي رحل بعد مسيرة حافلة بالإنجاز والعطاء، وخدمة جليلة لبلده وللأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء". وأكد خادم الحرمين الشريفين وولي العهد أن "السعودية وشعبها يشاركون الأشقاء في دولة الكويت أحزانهم، ويبتهلون إلى الله أن يلهم الأسرة الكريمة والشعب الكويتي الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل، وأن يديم على دولة الكويت وشعبها الشقيق الأمن والاستقرار والرخاء والازدهار". كما نعى فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي أمير الكويت وقال: "نفقد برحيل الشيخ صباح قائداً حكيماً كرس حياته لخدمة وطنه والأمتين الإسلامية والعربية. نعزي انفسنا و اشقائنا في الكويت في هذا الفقيد الكبير".