المعارضة التركية: كيف ربحت قطر مناقصة إسطنبول؟!

انتقد نائب رئيس الكتلة البرلمانية في حزب الشعب الجمهوري المعارض، انغن أوزكوتش، الحكومة التركية وكيفية إدارتها لبعض مصالح البلاد، انطلاقا من شراكة قطر الجديدة في بورصة إسطنبول.وفي مؤتمر صحفي في

 المعارضة التركية: كيف ربحت قطر مناقصة إسطنبول؟!
انتقد نائب رئيس الكتلة البرلمانية في حزب الشعب الجمهوري المعارض، انغن أوزكوتش، الحكومة التركية وكيفية إدارتها لبعض مصالح البلاد، انطلاقا من شراكة قطر الجديدة في بورصة إسطنبول. وفي مؤتمر صحفي في البرلمان، أمس تساءل أوزكزتش كيف ربح القطريون هذه المناقصة وبأي مبرر ؟ وهل شارك أحد آخر فيها؟ وهل فكرتم بمصلحة تركيا من هذه العملية؟ الجواب هو لا". كما أضاف "في علاقات المافيات والعصابات لا يوجد شيء كهذا، ستجدون أولويتهم المال والكتمان، إذا كانوا قد سيطروا على بلدنا، فإن المعارضة والشعب خارج هذه العملية. طائرة قطر لأردوغان وذكر بأن "قطر قامت فجأة بإهداء رجب طيب أردوغان طائرة بقيمة 450 مليون دولار، واستقبلا بعضهما البعض في القصور، وعقدا الاتفاقيات" وختم كلامه بالحديث عن الشركات التركية التي تم امتلاكها من قبل الأجانب، قائلا "بفضل حكم هؤلاء (أردوغان) فإن 80% من الشركات التركية خسرت ملكيتها خلال الـ 18 عاما الماضية"، ومضيفا" قادة الدول المتحضرة لا يهبون مؤسسات الاقتصاد والدفاع والصناعة للأجانب". يشار إلى أن زعيم المعارضة التركية كمال كيليتشدار أوغلو، انتقد بدوره تلك الصفقة معتبراً أنها مثال آخر على يأس الحكومة في إدارة الاقتصاد. أتت تلك الانتقادات بعد أن وقع صندوق الثروة السيادي التركي الخميس، مذكرة تفاهم مع جهاز قطر للاستثمار لبحث وإتمام صفقة محتملة يشتري الجهاز بموجبها 10% من بورصة إسطنبول. وأوضح الصندوق أن حصته في البورصة ستصبح 80.6% بعد إكمال الصفقة. وكان أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، وصل إلى أنقرة ليترأس مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اجتماع اللجنة الاستراتيجية العليا القطرية التركية. في حين اعتبرت قناة TRT التركية الرسمية أن هذه القمة "ستكون الـ28 بين أردوغان وضيفه، خلال 70 شهراً، وهو رقم قياسي في تاريخ العلاقات بين البلدين، وربما في تاريخ العلاقات الدولية"