«الفالح» يقدم برامج تدريبية لتصميم الاختبارات الإلكترونية عبر منصة مدرستي

قدّم المعلم في مدرسة عمار بن ياسر في سكاكا سلطان بن فواز هايس الفالح برامج تدريبية لزملائه المعلمين في المدرسة باستخدامات منصة مدرستي وتصميم الاختبارات الإلكترونية على مايكروسوفت فورمز. وأضاف أنَّ مؤشرات إقبال الطلاب للاستفادة من منصة مدرستي في تصاعد مستمر في نسب حضور الطلاب، وفهم الطلاب لطبيعة عمل منصة مدرستي وكيف ينتقل من درس إلى آخر عبر الدروس الافتراضية بتوقيتاتها في المنصة، وتطور التعامل مع منصة التيمز وتفاعلهم مع إمكانياتها من دردشة وعرض أعمالهم للمعلم من خلال أجهزتهم والإذن الافتراضي وكيف ومتى يستخدم المايك والكاميرا. وبين الفالح أنه ينبغي التركيز خلال هذه المرحلة على الحد من الغياب والتسرب من المنصة ومعالجة ظاهرة التسرب عبر تكثيف الاتصال بأولياء الأمور وتزويدهم برسائل عدد حصص حضور الطالب آليًا، والتركيز على تدريب المعلمين والطلاب على استراتيجية التعليم الذاتي في التدريس، وتبادل الزيارات افتراضيًا للتعرف على المزيد من أدوار وأساليب المعلمين في إدارة التعليم عبر المنصات المختلفة.  وأضاف: «كان لقائد المدرسة الدور الكبير والدعم الكامل المقدم لنا، حيث ارتقت إدارة المدرسة لتجاري تحديات الإدارة عن بعد، فمن متابعة للدروس عن بعد إلى مشاركة العديد من المقاطع مع المعلمين إلى الطلب من بعض معلمي المدرسة بتصميم مقاطع عن الاختبارات في الفورمز والتنسيق بين معلمي المدرسة عبر ورش عمل لمعالجة التحديات التقنية والفنية». ولاحظ المعلم خلال متابعته اليومية لمنصة مدرستي الزيادة المستمرة في وعي الطلاب لاستخدام التقنية ومشاركة الروابط ودخول الطلاب عليها بشكل فردي حتى أصبح لدى الطلاب القدرة على الدخول ببث مباشر لعرض طريقة أداء التدريبات، هذا التدرج في الأداء من جماعي وبث من المعلم، إلى فردي وبث من الطالب، يعكس معه التدرج الذي حدث بوعي الطلاب بالتقنية.  وفي رسالة وجهها الفالح لأبنائه الطلاب وأولياء أمورهم، «يجب أن يسجل الطالب تواجده عبر المنصات والوعي بأهمية كل درس والحرص من أولياء الأمور على فهم دور الطالب في المنصة وفهم الطالب لآليات تنفيذ الواجبات والرد والرفع بها ومتابعة الأسر للأداء على المنصة وتوفير سبل التواصل الجيد هو سبيل لرفع المستوى وتحقيق النجاح في التعلم عن بعد». كما قدّم رسالة أخرى لزملائه المعلمين حثّهم فيها على التحضير الجيد للدرس، «وحضور كل درس من أول درس في اليوم الدراسي وحتى آخر درس ما يعتبر تأكيد لأبنائنا الطلاب على الجدية بأهمية التعليم عن بعد وهذه قيمة لابد من غرسها لدى الطلاب». من جانبه، أثنى مساعد المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف للشؤون التعليمية عبدالله بن أحمد الزيدان على المعلم وبيّن أنه من المتميزين في كل مراحل عمله منذ أن كان معلمًا وبعد أن أصبح مشرفًا وواصل تميزه بعد عودته لغرفة الصف كمعلم مرة أخرى، مشيرًا إلى أنه المعلمين المهتمين بالتطوير المهني وتطوير نفسه وزملائه باستمرار.  وبين قائد المدرسة سمير بن فهد السهيان أن معلم التربية الإسلامية في المدرسة متميز في عمله ويمتلك مواهب متعددة منجز في أعماله، محبوب لدى طلابه، صاحب بديهة عالية، ومن المميزين في استخدام منصة مدرستي للتعلم عن بعد يقدم برامج تدريبية وورش عمل لزملائه المعلمين في المدرسة باستخدامات منصة مدرستي.

«الفالح» يقدم برامج تدريبية لتصميم الاختبارات الإلكترونية عبر منصة مدرستي
قدّم المعلم في مدرسة عمار بن ياسر في سكاكا سلطان بن فواز هايس الفالح برامج تدريبية لزملائه المعلمين في المدرسة باستخدامات منصة مدرستي وتصميم الاختبارات الإلكترونية على مايكروسوفت فورمز. وأضاف أنَّ مؤشرات إقبال الطلاب للاستفادة من منصة مدرستي في تصاعد مستمر في نسب حضور الطلاب، وفهم الطلاب لطبيعة عمل منصة مدرستي وكيف ينتقل من درس إلى آخر عبر الدروس الافتراضية بتوقيتاتها في المنصة، وتطور التعامل مع منصة التيمز وتفاعلهم مع إمكانياتها من دردشة وعرض أعمالهم للمعلم من خلال أجهزتهم والإذن الافتراضي وكيف ومتى يستخدم المايك والكاميرا. وبين الفالح أنه ينبغي التركيز خلال هذه المرحلة على الحد من الغياب والتسرب من المنصة ومعالجة ظاهرة التسرب عبر تكثيف الاتصال بأولياء الأمور وتزويدهم برسائل عدد حصص حضور الطالب آليًا، والتركيز على تدريب المعلمين والطلاب على استراتيجية التعليم الذاتي في التدريس، وتبادل الزيارات افتراضيًا للتعرف على المزيد من أدوار وأساليب المعلمين في إدارة التعليم عبر المنصات المختلفة.  وأضاف: «كان لقائد المدرسة الدور الكبير والدعم الكامل المقدم لنا، حيث ارتقت إدارة المدرسة لتجاري تحديات الإدارة عن بعد، فمن متابعة للدروس عن بعد إلى مشاركة العديد من المقاطع مع المعلمين إلى الطلب من بعض معلمي المدرسة بتصميم مقاطع عن الاختبارات في الفورمز والتنسيق بين معلمي المدرسة عبر ورش عمل لمعالجة التحديات التقنية والفنية». ولاحظ المعلم خلال متابعته اليومية لمنصة مدرستي الزيادة المستمرة في وعي الطلاب لاستخدام التقنية ومشاركة الروابط ودخول الطلاب عليها بشكل فردي حتى أصبح لدى الطلاب القدرة على الدخول ببث مباشر لعرض طريقة أداء التدريبات، هذا التدرج في الأداء من جماعي وبث من المعلم، إلى فردي وبث من الطالب، يعكس معه التدرج الذي حدث بوعي الطلاب بالتقنية.  وفي رسالة وجهها الفالح لأبنائه الطلاب وأولياء أمورهم، «يجب أن يسجل الطالب تواجده عبر المنصات والوعي بأهمية كل درس والحرص من أولياء الأمور على فهم دور الطالب في المنصة وفهم الطالب لآليات تنفيذ الواجبات والرد والرفع بها ومتابعة الأسر للأداء على المنصة وتوفير سبل التواصل الجيد هو سبيل لرفع المستوى وتحقيق النجاح في التعلم عن بعد». كما قدّم رسالة أخرى لزملائه المعلمين حثّهم فيها على التحضير الجيد للدرس، «وحضور كل درس من أول درس في اليوم الدراسي وحتى آخر درس ما يعتبر تأكيد لأبنائنا الطلاب على الجدية بأهمية التعليم عن بعد وهذه قيمة لابد من غرسها لدى الطلاب». من جانبه، أثنى مساعد المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف للشؤون التعليمية عبدالله بن أحمد الزيدان على المعلم وبيّن أنه من المتميزين في كل مراحل عمله منذ أن كان معلمًا وبعد أن أصبح مشرفًا وواصل تميزه بعد عودته لغرفة الصف كمعلم مرة أخرى، مشيرًا إلى أنه المعلمين المهتمين بالتطوير المهني وتطوير نفسه وزملائه باستمرار.  وبين قائد المدرسة سمير بن فهد السهيان أن معلم التربية الإسلامية في المدرسة متميز في عمله ويمتلك مواهب متعددة منجز في أعماله، محبوب لدى طلابه، صاحب بديهة عالية، ومن المميزين في استخدام منصة مدرستي للتعلم عن بعد يقدم برامج تدريبية وورش عمل لزملائه المعلمين في المدرسة باستخدامات منصة مدرستي.